الطريق إلى دور الـ 16

صربيا وسويسرا.. لقاء الثقة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

في مواجهة أوروبية خالصة يلتقي اليوم على استاد مدينة كالينينغراد، منتخب صربيا نظيره السويسري ضمن منافسات المجموعة الخامسة في مونديال روسيا 2018، الفريقان يلعبان كرة قدم جميلة ويملكان ثقة عالية في قدراتهما.

نجاح

في حال تحقيق منتخب صربيا الثلاث نقاط والفوز على سويسرا، ستتأهل رسمياً إلى الدور الثاني، خاصة بعد أن نجح في تحقيق الفوز على كوستاريكا (1 ـ 0) في مباراتها الافتتاحية، علماً أن المنتخب الصربي لم تصل أبداً إلى هذه المراحل كدولة مستقلة. وبالتالي فإن السعي وراء تحقيق هذا الإنجاز غير المسبوق، بالإضافة إلى أنها لم تتجرّع مرارة الهزيمة سوى مرتين فقط في 13 مباراة ضد هذا الفريق الأوروبي، سيزيد من تحفيز اللاعبين.

مباراة قوية

في المقابل، قدم المنتخب السويسري مباراة قوية أمام المنتخب البرازيلي المرشح الأكبر في المجموعة الخامسة في أول لقاءات المنتخبين، ونجح في تحقيق المفاجأة بالتعادل بهدف لهدف، واتضح جلياً أن سويسرا لا تهاب أي خصم، صحيح أن الفوز لن يضمن لها بالضرورة تذكرة العبور للدور الثاني، ولكن حصد النقاط الثلاث سيقرّبها كثيراً من التأهل إلى الدور ثمن النهائي. وعلاوة على ذلك، في كل مرة استهل السويسريون مشوارهم في كأس العالم بنتيجة التعادل، ينجحون في تحقيق التأهل إلى مراحل خروج المغلوب (1938 و1994 و2006).

مصير

ويبدو مصير صربيا التي تغلبت على كوستاريكا (1 - صفر) بهدف رائع من ركلة حرة مباشرة لظهيرها الأيسر ألكسندر كولاروف بيدها، لأن فوزها يضمن لها موقعاً في الأدوار الإقصائية بصرف النظر عن نتيجة مباراتها في الجولة الثالثة الأخيرة ضد البرازيل. ورأى كولاروف ان منتخب بلاده في موقع يؤهله حسم التأهل، محذراً في الوقت نفسه من الاستخفاف بالمنافس السويسري. وقال «من المهم جداً أن النقاط الثلاث (للمباراة الأولى) في حوزتنا، لكن الأمور لم تحسم». وأضاف ألكسندر كولاروفك: سويسرا هي أصعب مباراة لنا لا أريد الدخول في الحسابات الآن. في حال تعادلنا لن تسير الأمور بشكل جيد، نريد الفوز بالطبع».

إقالة

يضم المنتخب الصربي لاعبين حاليين وسابقين في الدوري الانجليزي، بينهم لاعب وسط مانشستر يونايتد نيمانيا ماتيتش، لكن النجم الصاعد في صفوفه هو لاعب الوسط المهاجم للاتسيو الايطالي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش. ويتردد ان مدرب صربيا السابق سلافوليوب موسلين الذي قادها لبلوغ النهائيات، دفع إقالته ثمناً لعدم استدعاء ميلينكوفيتش - سافيتش، لم يكرر سلفه ملادن كرستاييتش الخطأ نفسه، ويعتمد بشكل كلي على اللاعب البالغ 23 عاماً، والذي تألق بشكل لافت من خلال لمساته الفنية ضد كوستاريكا.

فنيات عالية

وأشاد السويسري دينيس زكريا بميلينكوفيتش - سافيتش، معتبراً انه لاعب رائع مع فنيات عالية لكنه ليس وحده، العديد من لاعبي صربيا يلعبون في أندية كبيرة لكننا نملك بدورنا لاعبين جيدين أيضا. وتخوض سويسرا المونديال الحالي وهي تحتل المركز السادس في تصنيف الفيفا، وهي بلغت ربع النهائي ثلاث مرات آخرها عام 1954. أما صربيا، فتعود إلى النهائيات بعد غيابها عن النسخة الأخيرة.

 

نيكسيفيتش.. صفحة جديدة

أكد الصربي سونيا نيكسيفيتش أن بلاده تتجه نحو هذه المباراة الثانية الحاسمة بنيّة كتابة صفحة جديدة في تاريخها، من خلال الوصول إلى الدور الثاني في كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها كدولة مستقلة.

 

شفينشغروبر.. نقطة قوة

يعرف لاعب المنتخب السويسري، ألان شفينشغروبر، جيداً نقاط قوة صربيا، خاصة على مستوى اللياقة البدنية، ومع ذلك يحدوه الطموح ويسعى لفرض إيقاع لعبه على الخصم منذ ركلة البداية. سيكون جميع اللاعبين رهن إشارة المدرب بيتكوفيتش.

 

بهرامي.. 4 مونديال

أصبح فالون بهرامي أول لاعب سويسري يشارك في 4 نسخ مختلفة لكأس العالم (2002 كوريا واليابان، 2010 جنوب أفريقيا، 2014 البرازيل، 2018 روسيا)، على جانب آخر، قد يصبح زميله ليخشتاينر، صاحب أكبر عدد من المشاركات، «8 مشاركات» مع منتخب بلاده في المونديال.

 

خصم عنيد.. وهدف أول

تُعد سويسرا خصماً عنيداً لمدرب صربيا، كرستاييتش إذ سجّل الدولي السابق هدفه الأول مع منتخب بلاده في مرمى كتيبة لا ناتي في 1 سبتمبر 2001 في تصفيات مونديال كوريا/‏‏اليابان 2002 .

 

بتكوفيتش: جاهزون للقاء الحاسم

أكد فلاديمير بتكوفيتش، المدير الفني للمنتخب السويسري، جهوزية فريقه للقاء الحاسم اليوم أمام نظيره منتخب صربيا، خصوصا أن الفوز يقربه إلى الدور الثاني، وأضاف مدرب سويسرا: «أداء الفريق أمام البرازيل أجبر الجميع على احترام ما نقدمه، حقيقة فخور بفريقي عقب التعادل مع المرشحة الأبرز لإحراز اللقب في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة في المونديال الروسي». وواصل: «حصلت في هذا اللقاء على فرص أكثر، إلا أننا حافظنا على الأمل. عندما تمكنا من الضغط عليهم والتقدم، قمنا بذلك بشكل جيد جداً.

هذه بداية جيدة لدور المجموعات». وأضاف، في مؤتمر صحافي قبل المباراة أمام صربيا: «نسعى في لقاء اليوم للعب بطريقة جيدة وبذكاء، وشخصياً أنا راضٍ عن كل شيء تم في التدريبات من جميع اللاعبين»، موضحاً: «أتمنى أن يتم التعامل معنا بجدية. لم نخسر سوى مرة واحدة في المباريات الـ22 الأخيرة، كل المنتخبات تعاني أمامنا، وليس من السهل تحقيق نتيجة جيدة أمامنا، شاهدنا ذلك ضد إسبانيا ودياً وأمام البرازيل في المونديال».

وواصل: «فريقي يعرف كيف يرد في الوقت المناسب ويحقق الهدف. لقد عملنا عامين من أجل هذه اللحظة. إنه أمر رائع أن نظهر في هذه البطولة بهذه الطريقة الرائعة».

 

سافيتش.. مؤهلات نادرة وفنيات عالية

فرض لاعب وسط لاتسيو الإيطالي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش، نفسه قائداً للمنتخب الصربي لكرة القدم، على الرغم من سني عمره الـ 23، وسيكون في المونديال الروسي أمام فرصة التأكيد أنه أحد النجوم المستقبليين الكبار للكرة المستديرة. رئيس ميلينكوفيتش-سافيتش في نادي العاصمة الإيطالية كلاوديو لوتيتو يعرف صعوبة حسم الصفقات، وهو ينتظر عروضاً مغرية من الأندية الراغبة في الحصول على خدمات نجمه هذا الصيف.

تدرك الأندية الراغبة في التعاقد مع لاعب وسطه العملاق (1.92 م) أن حسم مسألة ضمه ستكون صعبة، خاصة عقب تصريح المسؤول الإيطالي: «هل ميلينكوفيتش يساوي 120 مليون يورو؟ نعم، يستحق».

ما الذي يبرر مثل هذا السعر الذي يمكن أن يضع ميلينكوفيتش-سافيتش جنباً إلى جنب مع البرازيليين نيمار، وفيليبي كوتينيو، والفرنسي كيليان مبابي في مصاف أكبر عمليات الانتقال في التاريخ. مؤهلات نادرة للاعب الوسط الكامل، بفضل فنياته العالية وبنيته الجسدية العملاقة.

تعليقات

تعليقات