كأس العالم 2018

الطرد يعيد ذكرى إسكوبار

لاعب كولومبيا مهدد بالقتل

تلقى كارلوس سانشيز، لاعب وسط المنتخب الكولومبي لكرة القدم، تهديدات بالقتل، عقب حصوله على بطاقة حمراء في مباراة منتخب بلاده مع نظيره الياباني في بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا، فيما تتولى الشرطة الكولومبية التحقق من جديتها، حسبما أفادت محطة (بلو) الإذاعية الكولومبية أمس.

أشارت المحطة الكولومبية إلى أنه تم استدعاء مجموعة من المتخصصين في جرائم الإنترنت، للمعاونة في إلقاء القبض على الجناة.

ذكرت المحطة أيضا أن التهديدات جاءت عبر وسائل التواصل الاجتماعي الإلكترونية.

أثارت تلك التهديدات قلق الكولومبيين، حيث أعادت إلى الأذهان ما حدث للمدافع الكولومبي الراحل أندرياس إسكوبار، الذي لقي حتفه بعدما سجل هدفا بالخطأ في مرمى المنتخب اللاتيني خلال خسارته 1 - 2 أمام منتخب الولايات المتحدة، في نسخة المونديال عام 1994.

وعقب خروج كولومبيا من مرحلة المجموعات، تم قتل إسكوبار بالرصاص، بعد خمسة أيام فقط من عودته لبلاده.

وحضر أكثر من مئة ألف شخص جنازة إسكوبار، فيما تم الحكم على الجاني بعد مرور عام على الحادث.

وتلقى سانشيز بطاقة حمراء في مطلع مباراة كولومبيا مع اليابان، بعدما تعمد لمس الكرة داخل منطقة جزاء فريقه، ليحصل المنتخب الآسيوي على ركلة جزاء أحرز منها شينجي كاجاوا الهدف الأول في الدقيقة السادسة من عمر المباراة، التي انتهت بخسارة كولومبيا 1 - 2.

وعن المباراة والخسارة الكولومبية، والأمل في التعويض تحدث رادميل فالكاو مؤكداً أن مباراة منتخب بعد غدٍ الأحد أمام بولندا في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا ستكون بمثابة نهائي لكلا البلدين.

أما نجم الفريق الكولومبي خاميس رودريغيز فقال: «نحن منتخبان يحتاجان للفوز، المباراة ستكون بمثابة نهائي سيحدد من سيستمر ومن سيرحل عن المونديال».

وتابع: «دعونا من مباراة اليابان نريد أن نبدأ من جديد، ولنبحث عن الصعود من مباراة بولندا، بدء المباراة بهدف مبكر ونقص عددي لم يكن بالأمر السهل». واستطرد المهاجم الكولومبي قائلاً: «نحن بحالة جيدة ونتحلى بالثقة ونستعد من أجل مباراة الأحد».

وتلتقي كولومبيا، بقيادة مدربها خوسيه بيكرمان، مع بولندا بعد غدٍ في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة، بعد أن خسرت مباراتها الأولى أمام اليابان بنتيجة 2 - 1.

وخسرت بولندا أيضاً مباراتها الأولى أمام السنغال بهدفين لهدف، ويتوقف مستقبلها في المونديال الحالي على ما ستؤول إليه مجريات الأمور في مباراة الغد أمام المنتخب اللاتيني على ملعب «كازان أرينا».

وفازت اليابان 2-1 على عشرة من لاعبي كولومبيا في افتتاح مباريات المجموعة الثامنة الثلاثاء الماضي لتحرز أول انتصار لمنتخب آسيوي على منافس من أمريكا الجنوبية في تاريخ كأس العالم لكرة القدم.

واكتفت المنتخبات الآسيوية بثلاثة تعادلات في 17 مباراة ضد منافسين من أمريكا الجنوبية لكن بطلة آسيا أربع مرات استفادت من تفوقها العددي بعدما أصبح كارلوس سانشيز لاعب وسط كولومبيا أول من يطرد في روسيا.

تعليقات

تعليقات