#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«الأسود الثلاثة» يصطاد نسور قرطاج

الدقيقة 90 تحبط العرب مجدداً

انتزع المنتخب الإنجليزي لكرة القدم فوزاً قاتلاً من نظيره التونسي بنتيجة 2-1، في المباراة التي أقيمت بينهما أمس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة في مونديال روسيا 2018.

وتقدم منتخب «الأسود الثلاثة» بهدف في الدقيقة 11 عبر قائده هاري كاين بعد ركلة ركنية. وعادل الفرجاني ساسي النتيجة (35) من ركلة جزاء، قبل أن يقول كاين كلمته الأخيرة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بهدف رأسي بعد ركلة ركنية أيضاً.

وحصد منتخب إنجلترا أول ثلاث نقاط له ليحل ثانيا في المجموعة السابعة بفارق الأهداف خلف بلجيكا التي فازت في وقت سابق اليوم على بنما 3 - صفر.

ويشارك منتخب إنجلترا في كأس العالم للمرة الـ15 وكانت أبرز الإنجازات السابقة للفريق هي الفوز باللقب في نسخة 1966. فيما يشارك منتخب تونس في كأس العالم للمرة الخامسة حيث خرج الفريق من دور المجموعات في مشاركاته الأربع السابقة. وقدم المنتخب التونسي مباراة جيدة على المستوى الدفاعي، بينما لم يظهر منتخب الأسود الثلاثة بالمستوى المعروف، وواصلت الدقيقة 90 اغتيال فرصة العرب في حصد أي نقطة في المونديال، بعدما خسر المنتخب المصري بهدف مقابل لا شيء سجله منتخب أوروغواي في المرمى المصري بالدقيقة 90، وكذلك الأمر عندما خسر المنتخب المغربي بهدف مقابل لا شيء أمام إيران، بالهدف الذي سجله المغربي بوحدوز في مرمى فريقه بالخطأ في الدقيقة 90+4.

وبخسارة المنتخب التونسي، تتساوى المنتخبات العربية في كونها جميعاً خسرت الجولة الأولى، بعدما افتتح المنتخب السعودي الخسائر العربية بهزيمة قاسية بخماسية نظيفة تلقاها على أيدي صاحب الأرض المنتخب الروسي في لقاء الافتتاح.

ظروف قاسية

وعلى جانب آخر، وجد لاعبو إنجلترا وتونس أنفسهم أمام خصم إضافي، حيث هاجمهم الذباب والبعوض أثناء فترة الإحماء استعداداً لمباراتهما ضمن منافسات المجموعة السابعة في فولجوجراد.

وجرى إبلاغ اللاعبين برش مبيد حشري قوي على أنفسهم قبل النزول إلى أرض الملعب، ولكنهم ظهروا في المشاهد التلفزيونية قبل المباراة، وهم يهشون الذباب من على وجوههم أثناء محاولتهم الإحماء. لكن الجماهير في استاد «فولجوجراد أرينا» عانت أكثر، لأن الإجراءات الأمنية منعتهم من جلب مبيدات حشرية إلى داخل الاستاد.

كما تعرض أفراد طواقم التلفزيون لصعوبات حيث تخلوا عن إجراء المقابلات، بل إن مقدمة برامج تلفزيونية على جانب من الملعب كانت ترتدي ناموسية لتغطية رأسها ووجهها.وتقع مدينة فولجوجراد جنوب شرقي روسيا على نهر فولجا، وتعاني مشكلة الحشرات، وجرى رش مبيدات حشرية قبل بدء المونديال.

تعليقات

تعليقات