"رياضة بلا سياسة" للاحتجاج على تسييس "بي إن سبورت" للرياضة

أطلق عدد من كبار الرياضيين في السعودية والوطن العربي مبادرة رياضة بلا سياسة للاحتجاج على تسييس بي إن سبورت لبرامجها لإيصال رسائل احتجاجية لأمين عام اتحاد كرة القدم فيفا، ضد قنوات "بي إن سبورت القطرية"، إثر تعمد مذيعيها ومعلقيها ومحلليها، إقحام التعليقات السياسية في برامجها الرياضية، واستيديوهاتها التحليلية خلال مجريات بطولة كاس العالم المقامة في روسيا، في تحرك قانوني ضد مجموعة القنوات القطرية.

وأطلق القائمون على هذا التحرك حملة "رياضة بلا سياسة" شعاراً لمبادرتهم، ودعوا عبرها عشاق كرة القدم للمشاركة فيها عبر موقع ‏www.sports4everyone.org الإلكتروني، وتسجيل احتجاجهم على ممارسات القنوات القطرية، لرفعها إلى أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، بينما تصاعدت مطالبات عدة للفيفا بالتحرك لوقف هذه الانتهاكات وحماية نزاهة الرياضة باعتبار أن ذلك من أبرز مسؤولياتها، وفق تقارير عربية اليوم الإثنين.

وشدد القائمون على مبادرة "رياضة بلا سياسة" على أن صمت الفيفا على أن تجاوزات القنوات القطرية من شأنه أن يهز الثقة بالمنظمة الدولية ومبادئها، ما يفتح الباب واسعاً أمام تسييس الرياضة والتسييس المضاد، وما قد يخرج المتعة الكروية والرياضية عن نصابها الصحيح والسليم.

ومن أبرز المشاركين في المبادرة، عدد من اللاعبين الدوليين العرب السابقين مثل الحارس المصري السابق أحمد شوبير، واللاعب المصري السابق أحمد حسن، والدولي السعودي السابق ماجد عبدالله، والمعلق الرياضي السابق في بي إن سبورت الإماراتي فارس عوض، وغيرهم.

تعليقات

تعليقات