#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

بركلة حرة رائعة

الصربي كولاروف يحسم الأمور مع كوستاريكا

أهدى مدافع روما الإيطالي الكسندر كولاروف منتخب بلاده صربيا النقاط الثلاث في مستهل مشوارها في منافسات المجموعة الخامسة من مونديال روسيا 2018، بتسجيله هدف الفوز على كوستاريكا 1-صفر أمس في سامارا.


وسجل المدافع السابق لمانشستر سيتي الإنجليزي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 56 من ركلة حرة رائعة، مانحاً بلاده التي تشارك في النهائيات للمرة الثانية منذ الاستقلال عن مونتينيغرو (خرجت في 2010 من الدور الأول)، فوزاً ثميناً في مجموعة تضم البرازيل المرشحة للقب والتي تلتقي لاحقاً مع سويسرا في روستوف-اون-دون.


ولم يقدم الطرفان شيئاً يذكر في الدقائق الأولى التي ظهر خلال المنتخب الكوستاريكي أفضل من خصمه إن كان من ناحية تناقل الكرة أو المحاولة على مرمى الحارس فلاديمير ستويكوفيتش، لكن دون توفيق.
وتحسن الأداء الصربي بعدها وفرض لاعبو كرستاييتش أفضليتهم الميدانية تدريجياً، لكن دون خطورة أيضاً حتى الدقيقة 27 عندما وصلت الكرة داخل المنطقة إلى ميلينكوفيتش-سافيتش بعد تمريرة طويلة من كولاروف، لكن نجم لاتسيو سددها ضعيفة بين يدي الحارس كيلور نافاس.


وعادت الأفضلية في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكوستاريكا التي كانت قريبة من افتتاح التسجيل بتسديدة أرضية بعيدة لفرانسيسكو كالفو لكن محاولته مرت بجانب القائم الأيمن (42).


وفي بداية الشوط الثاني، حصلت صربيا على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما وجد الكسندر ميتروفيتش نفسه أمام المرمى، لكن كيلور نافاس تألق وأنقذ الموقف (49).


وواصلت صربيا ضغطها حتى نجحت في افتتاح التسجيل من ركلة حرة رائعة لكولاروف أطلقها بيسراه من حوالي 25 متراً إلى الزاوية اليسرى العليا لمرمى نافاس (56).


وتحرك بعدها المنتخب الكوستاريكي بقيادة البديلين كامبل وكريستيان بولانيوس سعياً خلف التعادل لكن لاعبيها عانوا في وجه التكتل الدفاعي الصربي الذي نجح في نهاية المطاق بقيادة المباراة إلى منطقة الأمان رغم احتكاك غير مبرر بين ماتيتش وأحد أعضاء الطاقم التدريبي لكوستاريكا في الوقت بدل الضائع دون أن ينجم عنه أي عواقب تأديبية.

تعليقات

تعليقات