الدقيقة 95 تفطر قلب أسود الأطلس

نيران بوحدوز الصديقة تهزم المغرب

بو حدوز يسجل بغرابة في مرمى فريقه | رويترز

حمل اليوم الثاني لمونديال روسيا 2018، أخباراً ليست سعيدة، بعدما خسر المغرب ثالث المنتخبات العربية مباراته أمام إيران، وبسيناريو مشابه لخسارة المنتخب المصري، ولكنه أكثر قسوة، بعدما جاء بنيران صديقة.

وسجل عزيز بوحدوز هدفاً بالخطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح إيران فوزاً مفاجئاً 1- صفر على المغرب في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية لكأس العالم في روسيا أمس.

وكانت المباراة في طريقها إلى الانتهاء بالتعادل السلبي قبل أن يلعب إحسان حاج صفي ركلة حرة من جهة اليسار حاول بوحدوز تشتيتها لكنه وضعها بغرابة في مرماه.

وهي هزيمة تفطر القلب للمغرب الذي يظهر في النهائيات لأول مرة في 20 عاماً لكنه سيتحسر على الأداء الحذر الذي لعب به في الشوط الثاني.

وأنقذ منير المحمدي حارس المغرب فرصة خطيرة على مرتين من تسديدة سردار آزمون ومتابعة علي رضا جهانبخش بينما تصدى علي رضا بيرانوند حارس إيران لمحاولة خطيرة من حكيم زياش. وقام الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» باختيار لاعب المنتخب المغربي ونادي شالكه 04 الألماني، كأفضل لاعب في مباراة المنتخب المغربي أمام نظيره الإيراني، والتي انتهت لصالح الإيرانيين بهدف نظيف.

وقدم أمين حاريث مباراة جيدة، إذ تم تغييره في الدقائق الأخيرة من اللقاء، ليعوضه مدافع نادي باشا أشكيهير التركي مروان مانويل دا كوستا.

وشكلت مشاركة أمين حاريث في المباراة مفاجأة للجميع، إذ راهن عليه المدرب الفرنسي هيرفي رونار كلاعب أساسي على حساب لاعبين آخرين.

وأضحى أمين حاريث ثاني أصغر لاعب في تاريخ مشاركات المغرب في مسابقة كأس العالم، وذلك خلف زميله ولاعب ريال مدريد الإسباني أشرف حكيمي.

خلقت جماهير مُنتخبي المغرب وإيران الحدث في مُواجهة فريقيهما على أرضية ملعب سان بيترسبورغ الروسية، في إطار الجولة الأولى من دور المجموعات لمُسابقة كأس العالم لكرة القدم.

62548

وبلغ عدد الجماهير الحاضرة في ملعب سان بيترسبورغ 62548، إذ كشف عن ذلك المُذيع الداخلي للملعب قُبيل نهاية المُباراة بحوالي رُبع ساعة.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لملعب سان بيترسبورغ 64287 مُتفرجاً، مما يُؤكد على أن مُباراة المغرب وإيران لم تشهد التلاعب في التذاكر، وذلك خلافاً لمُباراة الأوروغواي ومصر التي أجريت على ملعب مدينة ايكاتينبيرغ، ولم يستطع 5000 متفرج يحملون التذاكر من دخول الاستاد.

يُذكر أن المُنتخب المغربي سيُجري مُباراته الثانية في المونديال أمام بطلة أوروبا البُرتغال على أرضية ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو.

تعليقات

تعليقات