#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

طلقات هجوم على لاعبي الأخضر

تركي آل الشيخ: سودتم وجهي

أكد تركي بن عبد المحسن آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، أنه شخصياً يتحمل مسؤولية الخسارة أمام المنتخب الروسي، مبرئاً ساحة رئيس اتحاد الكرة عادل عزت ونائبه نواف التمياط والمدير الفني الأرجنتيني خوان بيتزي والمدير الإداري عمر باخشوين.

وخسر المنتخب السعودي صفر - 5 أمام نظيره الروسي في المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم أمس في العاصمة الروسية موسكو.

أوضح آل الشيخ في تسجيل مصور تم بثه لوسائل الإعلام أن الجيل الحالي للاعبين السعوديين إمكاناته محدودة، مضيفاً «سددنا لهم كامل مستحقاتهم المالية التي مضى عليها ثلاث سنوات وأحضرنا لهم طاقماً تدريبياً عالمياً بقيادة الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي الذي يراه البعض غير ذلك لكن هذا الأمر محسوم».

ووجه كلامه للاعبين قائلاً: «سودتم وجهي»، موضحاً: «يجب ألا نخدع أنفسنا.. هذه إمكانات لاعبينا وأنا أتحمل المسؤولية أمام ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان وكذلك أمام الجمهور الرياضي».

وتابع «البعض عارضني عندما ذكرت سابقاً أن اللاعب السعودي لا يستحق مليون ريال سنوياً وهاجموني والآن أدركوا صحة كلامي».

وتابع «أتمنى أن تساعدوني لنعمل على خطة محكمة، فأنا استهدف إيجاد ألف لاعب أعمارهم ما بين الثانية عشرة والسادسة عشرة لابتعاثهم لتعلم الاحتراف الحقيقي بأوروبا».

وأشار آل الشيخ إلى أن مستويات اللاعبين السعوديين المتدنية دفعت لإقرار زيادة عدد اللاعبين الأجانب بكل نادٍ بدوري المحترفين السعودي لثمانية واستبدال اسمه بدوري النجوم.

وشدد آل الشيخ «نحتاج لبناء خطة تبدأ من عام 2020 لنقطف ثمارها عام 2026 ونواصل حتى 2030 الذي بالتأكيد سيأتي وأنا لست موجوداً بمنصبي».

واختتم آل الشيخ حديثه قائلاً «سنعمل لبلدنا والأجيال القادمة ولن نتوانى في ذلك».

ومن جانبه شدد عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم على ضرورة محاسبة عدد من اللاعبين بسبب سوء مستوياتهم خلال المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا والتي انتهت بهزيمة الأخضر أمام نظيره الروسي صفر - 5.

وقال عزت إن الاتحاد يعتزم محاسبة عدد من اللاعبين بعد الهزيمة الثقيلة وعلى رأسهم حارس المرمى عبدالله المعيوف والمدافع عمر هوساوي والمهاجم محمد السهلاوي.

وأضاف عزت في مداخلة هاتفية لبرنامج «روسيا 2018» بقناة «العربية»: «أشعر بخيبة أمل كبيرة، وهي نتيجة غير مرضية أبداً، ولا تعكس البرنامج الإعدادي، فقد ركز البرنامج الإعدادي على كسر الخوف أمام المنتخبات الكبيرة في أراضيها».

وتابع أن المباراة شهدت «أخطاء في التمرير وأخطاء فنية من المدرب (خوان أنطونيو بيتزي)، وتأخير في التغييرات، وستتم محاسبة عدد من اللاعبين، وأبرزهم عبدالله المعيوف وعمر هوساوي ومحمد السهلاوي، لسوء مستوياتهم في المباراة».

وأوضح عزت أن القيادات في السعودية وخاصة المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، لم يقصروا في إعداد المنتخب بالشكل الأمثل لخوض غمار كأس العالم.

تعليقات

تعليقات