كأس العالم 2018

انتقادات واسعة لكوستاريكا

واجه المنتخب الكوستاريكي الأول لكرة القدم وجهازه الفني موجة ضخمة من الانتقادات على خلفية أدائه المخيب للآمال في مباراتيه الوديتين اللتين خاضهما مؤخراً في مواجهة إنجلترا وبلجيكا، استعداداً لأولى لقاءاته في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا أمام صربيا.


وترى وسائل الإعلام في كوستاريكا وخبراء ومحللو كرة القدم أن المنتخب الكوستاريكي ليس مستعداً للمشاركة في المونديال.
وخسرت كوستاريكا 1 /‏‏ 4 في مباراتها الودية أمام بلجيكا الاثنين الماضي، وذلك بعد أن سقطت أمام إنجلترا بهدفين نظيفين يوم الجمعة الماضي.


ورغم أنها كانت أحد أبرز الدول التي شاركت في مونديال 2014، حيث وصلت إلى دور الثمانية، يبدو أن كوستاريكا تعاني في الوقت الحالي من تراجع المستوى الفني للاعبيها، بما فيهم القائد بريان رويز، لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالي، والمهاجم كريستيان بولانيوس، الذي تعافى لتوّه من سلسلة طويلة من الإصابات.
وكان كلا اللاعبين من أبرز أعمدة المنتخب الكوستاريكي في المونديال الماضي.


وتستهل كوستاريكا مشوارها في مونديال 2018 أمام صربيا يوم الأحد المقبل، ضمن منافسات المجموعة الخامسة، التي تضم أيضاً كلاً من البرازيل وسويسرا.
ورغم الانتقادات، قال المدير الفني لكوستاريكا، أوسكار راميريز، بعد مباراة الفريق الأخيرة أمام بلجيكا، أن نتائج المباريات الودية كانت متوقعة بسبب المستوى الكبير للمنافسين.
وأضاف راميريز قائلاً: «لقد توقعت هذا الأمر، كنا نلعب أمام الفرق الأفضل».


ووجّهت الصحف الكوستاريكية الصادرة الثلاثاء انتقادات شرسة لمنتخب البلاد وإلى المدرب راميريز واتهمت الأخير بأنه لا يعرف شيئاً عن النجم البلجيكي الكبير ايدن هازارد، الذي دمر الدفاع الكوستاريكي، على حد قولها. وقالت صحيفة «لا ناسيون» الكوستاريكية: «بلجيكا كشفت عن كل الأخطاء التي لا يجب أن يقع فيها المنتخب».
فيما قالت صحيفة «اكسترا»: «الشكوك والتشاؤم تحيط بالمنتخب».


أداء ضعيف
وأنهى المنتخب البلجيكي استعداداته لنهائيات مونديال روسيا 2018 بعرض قوي، وذلك بفوزه على ضيفه الكورستاريكي 4-1 الإثنين الماضي في بروكسل، في مباراة ظهر فيها كوستاريكا ضعيفاً في المستوى.


وبعد أن وجد المنتخب البلجيكي نفسه متخلفا في الدقيقة 24 بهدف لبراين رويس، رد فريق «الشياطين الحمر» وأدرك التعادل عبر درايس مرتنز (31) بتمريرة من ادين هازار الذي كان ايضا خلف هدف التقدم الذي سجله نجم المباراة روميلو لوكاكو قبل نهاية الشوط الأول (42).


وفي بداية الشوط الثاني، عزز لوكاكو نفسه تقدم بلاده بعدما أضاف مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي الهدف الثالث برأسية اثر تمريرة من ناصر الشاذلي (50)، قبل أن يوجه البديل ميتشي باتشواي الضربة القاضية لكوستاريكا باضافة الهدف الرابع بتمريرة من لوكاكو بالذات (64).


وكان رجال المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز فازوا على السعودية 4-صفر في مارس الماضي، قبل التعادل سلبا مع البرتغال في الثاني من الشهر الحالي.
أما كوستاريكا، المشاركة أيضا في النهائيات، فمنيت بهزيمتها الخامسة من أصل المباريات الودية السبع التي خاضتها منذ انتهاء تصفيات الكونكاكاف المؤهلة الى المونديال الروسي، مقابل فوزين على اسكتلندا (1-صفر) وايرلندا الشمالية (صفر-3).


وتبدأ بلجيكا مشوارها في المجموعة السابعة الإثنين المقبل ضد بنما قبل أن تلتقي تونس وانكلترا في 23 و28 الشهر الحالي، فيما تلعب كوستاريكا مباراتها الأولى في المجموعة الخامسة ضد صربيا الأحد ثم تلتقي البرازيل وسويسرا في 22 و27 الحالي.
مسلسل الخسائر الودية يمحو الذكريات الطيبة لكوستاريكا في مونديال 2014

تعليقات

تعليقات