جوائز بلا رسوم للسحب على الترشيحات

اهتمام جماهيري في العين بمتابعة افتتاح كأس العالم

لقي اليوم الافتتاحي لنهائيات كأس العالم بالبرازيل أول من أمس اهتماما جماهيريا لافتا من قبل جماهير اللعبة ومشجعي المنتخبات العالمية من مختلف الجاليات في مدينة العين، وغصت مقاهي المدينة الخضراء بأعداد كبيرة من الذين حرصوا على متابعة مراسم الافتتاح والمباراة الأولى بين البرازيل وكرواتيا، واستأثر مقهى ( بلو مون) لصاحبه المواطن علي أحمد الكعبي بصناعية الهيلي بالعدد الأكبر من الجماهير..

إذ تزاحم العشرات لحجز امكانهم مبكرا بالمحل، بسبب التجهيزات المثالية التي قام بها لاستقبال رواده، حيث وضع شاشتين عملاقتين بعرض أربعة أمتار أمام المدخل الخارجي، فضلا عن العديد من شاشات التلفزيون العادية بداخل المقهى، كما وضع خطة للسحب على الترشيحات في كل مباراة مقابل جوائز للرواد بدون رسوم..

إضافة لتكفله بتوزيع قارورات المياه مجانا للزبائن، وكان لافتا وجود أكثر من 20 عاملا يقومون بخدمة الزبائن وقد ارتدى كل منهم زياً من أزياء المنتخبات المشاركة في المونديال، فيما تم وضع أعلام وشعارات المنتخبات على جدران المقهى من الداخل والخارج.

وأجمع معظم الحاضرين من الزبائن من مختلف الجنسيات على أن كرنفال الافتتاح جاء معبرا وأنيقا يليق بحجم المناسبة العالمية البارزة، برغم حظر الألعاب النارية وعدم اكتمال التجهيزات اللوجستية لملعب المباراة الافتتاحية، وأكدوا أن المنتخب البرازيلي، هو المرشح الأكبر للحصول على اللقب.

اتفاق

واتفق كل من سعيد الشامسي، وسيف الكلباني، وماجد وسعيد الغيثي، الذين حجزوا طاولة كبيرة وسط جمهور المتابعين على حبهم لمنتخب السامبا، ورشحوه لتجاوز المراحل الأولى والوصول إلى النهائي لمقابلة ألمانيا المرشح الثاني للفوز باللقب، معبرين عن أمنياتهم بالتوفيق لمنتخب غانا بقيادة نجم العين أسامواه جيان، وكذلك المنتخب الجزائري باعتباره منتخبا عربياً.

وقال علي الكعبي مالك مجموعة (بلو مون) إنه لم يكن يتوقع نجاح اليوم الافتتاحي للمونديال، بسبب العديد من العقبات التي كانت تعترضه، بما في ذلك عدم اكتمال جاهزية الملاعب، فضلا عن الإضرابات وأحداث الشغب في البرازيل، غير أنه انبهر كغيره بالنجاح الكبير الذي كان عليه حفل الافتتاح، وأكد أنه يرشح البرازيل وإسبانيا للوصول إلى النهائي..

لكنه يتمنى أن يحقق المنتخب الغاني بقيادة لاعب العين أسامواه جيان نتائج مميزة تقوده إلى مراحل متقدمة في المنافسة العالمية الكبيرة، وأوضح أن ازدحام الزبائن بمقهاه كان متوقعا بسبب التجهيزات الكبيرة التي قام بها، مشيرا إلى أنه افتتح المقهى منذ حوالي شهر بعد أن حول اسمه من (المدفعجية) إلى اسم (بلو مون) وبدأ مبكرا الاستعداد لاستقبال رواد كأس العالم، بتجهيز مختلف وسائل الراحة للزبائن حتى يستمتعوا بمشاهدة متميزة في أجواء رائعة، تشابه إلى حد ما الأجواء في البرازيل، ..

لافتا إلى أن ضيق الوقت قبل انطلاق المونديال لم يسعفه لإكمال التجهيزات بشكلها النهائي، حيث مازالت هناك شاشات إضافية أخرى بعرض أربعة امتار لم يتم تركيبها، فضلا عن إضافة عدد آخر من العمال القائمين على خدمة الجمهور العريض الذي تواجد في المقهى.

بدوره نفى مدير المقهى اللبناني عبد الرحمن خالد زيادة أسعار المشروبات والشيشة للحصول على مكاسب إضافية بعد الإقبال الكبيرة من قبل الرواد، وقال: إن أسعارهم ثابتة كما هي قبل المونديال، مشيرا إلى أنهم اعتادوا على مثل هذا الازدحام في كل المناسبات الكروية السابقة، غير أنه هذه المرة كان مضاعفا بعد الإضافات والتسهيلات الخدمية المميزة التي قدمها مالك المقهي للزبائن بمناسبة كأس العالم، وأكد أن الافتتاح جاء أنيقا ومعبرا يليق بالمنافسة العالمية الكبيرة، وتوقع وصول البرازيل وألمانيا للنهائي، وقال إنه يشجع منتخب لاعب العين الغاني أسامواه جيان ويتمنى أن يحقق نتائج تقوده إلى أبعد مراحل البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات