الحديث عن التتويج أمر غير ممكن

كلينسمان: أميركا ليست الحصان الأسود

أكد الألماني يورغن كلينسمان مدرب منتخب الولايات المتحدة، أن فريقه ليس «الحصان الأسود» في المجموعة الرابعة التي تعتبر «على الأرجح الأكثر صعوبة» في نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 لضمها ألمانيا والبرتغال وغانا.

وقال كلينسمان الذي توّج مع منتخب بلاده باللقب العالمي في إيطاليا 1990، في مؤتمر صحافي: «نحن ننتظر بفارغ الصبر خوض المباراة الأولى أمام غانا الاثنين المقبل»، مضيفاً «نعرف نقاط القوة ونقاط الضعف أيضاً عند المنتخب الغاني أول أو ثاني أفضل منتخب في القارة السمراء».

وأضاف :لا نرى بأننا الحصان الأسود في المجموعة على الرغم من أن الكثيرين يروننا كذلك، على الأرجح أننا في المجموعة الأكثر صعوبة في البرازيل 2014، بالنسبة لنا الحديث عن الفوز بكأس العالم هو أمر غير واقعي، إذا كان ذلك أميركيا أم لا يمكننكم تصحيح ذلك لي.

وأضاف «يجب أن نتحلى بالواقعية، كل عام نصبح أكثر قوة، لا نرى أنفسنا مستضعفين، ونحن لسنا كذلك، وسنحاول الفوز على غانا، وسيحاول الفريق المنافس الفوز علينا ستكون مباراة مثيرة ثم سنبدأ من هناك.

ولم يخف المدرب الألماني النية في تحقيق المفاجأة، وتابع قائلاً: الحديث عن الفوز باللقب ليس واقعياً. ولكن اليونان في عام 2004، لم يكن أي أحد يتوقع فوزها بكأس الأمم الأوروبية، ولكنها فعلتها.

وقال: كل شيء ممكن في كرة القدم. إذا نجحنا في تخطي الدور الأول وقتها ستكون السماء العائق الوحيد أمامنا.

وكانت تصريحات كلينسمان في صحيفة نيويورك تايمز مؤخراً، عندما أشار إلى أن فريقه ليس قادراً على الفوز بكأس العالم أثارت غضب كثيرين وصفوها بأنها انهزامية وغير أميركية.

وكانت أفضل نتيجة للمنتخب الأميركي في كأس العالم بعد الحرب العالمية الثانية عندما وصل إلى دور الثمانية عام 2002.

ورغم أن كلينسمان يملك تشكيلة مما كان عليه الفريق تحت قيادة المدرب بوب برادلي قبل أربع سنوات في جنوب أفريقيا عندما خسر أمام غانا في دور الستة عشر لم تكن قرعة البطولة هذا العام جيدة للمنتخب الأميركي.

وبعد مواجهة غانا سيكون على المنتخب الأميركي إيقاف المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم ومنتخب بلاده، ثم سيتقابل مع ألمانيا إحدى الدول المرشحة للقب البطولة.

وكان كلينسمان توج بطلاً لكأس العالم 1990 مع المنتخب الألماني، ثم قاد بلاده كمدرب قبل نهائي 2006.

وكان من المقرر أن تلعب الولايات المتحدة مع بلجيكا مباراة ودية بدون جمهور أمس، لكن تم إلغاء اللقاء وسيخوض الفريق حصتين تدريبيتين بدلاً من ذلك.

من جهة أخرى، تعاقدت شبكة ئي.إس.بي.إن التلفزيونية مع لاعب الوسط الأميركي لاندون دونوفان للتعليق على مباريات كأس العالم لكرة القدم التي تبدأ غداً الخميس في البرازيل، وذلك بعد استبعاده المثير للجدل من تشكيلة بلاده المشاركة في النهائيات.

وقالت الشبكة في بيان، إن دونوفان سيركز على مباريات المنتخب الأميركي في المجموعة السابعة، التي تضم أيضاً غانا وألمانيا والبرتغال.

وقال جيد دريك نائب رئيس الشبكة: إضافة لاندون لطاقم عمل إي.إس.بي.إن قبل كأس العالم مباشرة، ضربة موفقة، لأنه يعرف الفريق الأميركي بدرجة أفضل من غيره، بعدما لعب دوراً مهماً في نجاحه، وخاصة في هذا الحدث.

وأضاف: لاندون أحد نجوم الرياضة الكبار في بلاده، ونثق أنه سيسهم في جلب المزيد من المشجعين لتغطيتنا (للنهائيات) التي تستمر لمدة شهر.

ولن يسافر دونوفان للبرازيل، ولكن سيعلق على المباريات من مقر تابع للمحطة في لوس أنجلوس.

وأثار قرار الألماني يورغن كلينسمان مدرب المنتخب الأميركي، باستبعاد اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً من التشكيلة النهائية للفريق جدلاً بين المشجعين.

وشارك دونوفان في آخر ثلاث بطولات لكأس العالم، وهو هداف منتخب بلاده عبر العصور برصيد 57 هدفاً في 156 مباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات