المونديال يمنح الهداف جابو فرصة العمر

خطف عبد المؤمن جابو أنظار المراقبين في أوروبا، بعد ظهوره المتميز مع ثعالب الصحراء في المباراة الودية أمام رومانيا الأسبوع الماضي، وأكدت الصحف العالمية أن وسط ميدان المنتخب الجزائري يمثل خطراً كبيراً في المونديال، نظراً إلى وجود سفيان فغولي وياسين إبراهيمي، وكذلك التألق الأخير للاعب الصاعد رياض محرز في ودية أرمينيا بـسيون، ثم أمام رومانيا في جنيف، ويعد الهداف عبد المومن جابو اللاعب الهجومي الوحيد في قائمة المدرب وحيد خليلودزيتش الذي لا يلعب في إحدى البطولات الأوروبية، إذ ينشط في الدوري التونسي مع النادي الأفريقي.

وأصبح جابو هدفاً لأندية أوروبية تراقبه منذ أشهر، منها دينامو زغرب الكرواتي، وأخرى من الدوريات الكبرى تستعد لوضعه تحت المجهر خلال نهائيات المونديال، حسب ما يتردد في كواليس المنتخب الجزائري في سوروكابا.

من جانبه، كشف جابو لـ«البيان الرياضي» أول من أمس بمركز سوروكابا، خلال التدريب المفتوح لمنتخب الجزائر، عن العروض الأوروبية، ورغبته في الاحتراف الخارجي، موضحاً أن تجديد عقده مع ناديه الحالي النادي الأفريقي التونسي لن يمنعه من حلم اللعب في أوروبا، وذلك نظراً إلى اتفاقه مع رئيس النادي سليم الرياحي على فسخ العقد بالتراضي، في حال تلقيه عرضاً مناسباً من نادٍ أوروبي، يضمن للاعب مستقبله الفني والمادي، ويضمن للنادي حقوقه المالية.

سمعة

على جانب آخر، صنع هلال سوداني، مهاجم منتخب الخضر، خلال موسم واحد قضاه في كرواتيا، سمعة طيبة للاعب الجزائري بشكل خاص، واللاعب العربي بشكل عام، وتشير الأخبار الصادرة في معسكر سوروكابا إلى أن نادي دينامو زغرب يفكر، بقيادة المدير التنفيذي والمدرب زلاتكو ماميتش، في ضم لاعب جناح جزائري، وهنا يبرز اسم عبد المؤمن جابو خياراً متميزاً، يدعم الخط الهجومي للفريق، ويساعد رأس الحربة الدولي دوي كوب.

خليلوزيتش الوسيط

ويؤدي مدرب منتخب الجزائر وحيد خليلوزيتش دوراً مهماً في ربط خيوط الاحتراف بين لاعبي المنتخب الجزائري والأندية الأوروبية، بفضل شبكة علاقته الواسعة، وحرصاً منه على تطوير مستوى لاعبيه، وهو ما سيعود عليه بالنفع في المنتخب، إذ يعد فريقاً جاهزاً يحقق به نتائج جيدة تحسب له كمدرب في النهاية.

وتماماً مثلما حدث مطلع الموسم الماضي، لما طلب مسؤولو دينامو رأي وحيد خليلوزيتش، قبل أن يتقدموا بعرضهم الرسمي لضم سوداني، من المتوقع أن يلجؤوا إلى الشخص نفسه، في حال قرروا جعل اهتمامهم بجابو ملموساً، ومعلوم أن خليلوزيتش يسعى أيضاً لنقل سوداني إلى وجهته المقبلة نحو طرابزون سبور، مثلما أعلن صراحة للصحافة التركية، لذلك فمن غير المستبعد أن يطلب ماميتش من صديقه خليلوزيتش مده باسم لاعب جزائري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات