حكايات منسية

السفاح زونيغا

شهدت بطولات كأس العالم، عدداً من الأحداث التاريخية التي لا تنسى، ولكن هناك قصصاً أخرى لم ترو حتى يومنا هذا، «البيان الرياضي» ترصد عدداً من القصص والخفايا لبعض بطولات كأس العالم على مر التاريخ.

أقيم مونديال 2014 في ظروف اقتصادية سيئة، وسط احتجاجات الشعب ضد الحكومة التي اهتمت كثيراً بالحدث، وتناست المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، إلا أن البرازيليين عولوا كثيراً على منتخب السامبا وخاصة أنهم أصحاب الأرض المستضيفة للبطولة، وامتلكوا النجم القادر على إحداث الفرق ألا وهو نيمار.

إلا أن الأقدار شاءت، بأن تكون نهاية مشوار المنتخب البرازيلي مأساوية وبشكل درامي كبير، فعقب إصابة نيمار على يد الكولومبي خوان كاميلو زونيغا الذي لقبته الجماهير البرازيلية بالسفاح كانت القلوب تمني النفس بأن منتخب السامبا قادر على تجاوز المنتخب الألماني في نصف النهائي، إلا أن النهاية كانت بسباعية مقابل هدف لصالح «المانشافت» والتي شكلت صدمة كروية لدى ليس فقط محبي المنتخب البرازيلي بل العالم.

تعليقات

تعليقات