كأس العالم 2018

حكايات منسية

الفرسان الثلاثة

شهد كأس العالم 1998، الذي أقيم في فرنسا، بروز ثلاثة أسماء شكلت أعمدة كرة القدم في تلك الفترة، على رأسهم نجم المنتخب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي تحمل الكثير خلال البطولة مع زملائه بسبب العنصرية تجاه المهاجرين، إلا أنه في نهاية المطاف أهدى فرنسا أولى ألقابها في كأس العالم.


أما الظاهرة الثانية، فهو نجم المنتخب البرازيلي رونالدو، الذي توقع الجميع أن يقود فريقه لنيل اللقب، إلا أن الحلم تبخر في نهاية المطاف عقب هزيمتهم من قبل المنتخب الفرنسي في نهائي البطولة.


فيما كانت الظاهرة الثالثة، النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام، الذي كان محط وسائل الإعلام، والشركات الدعائية، خاصة زواجه من نجمة فرقة «سبايس جيرز» فكتوريا بيكهام، كما أن الشعب البريطاني عوّل على بيكهام لينسيهم أحزان وفاة الأميرة ديانا العام 1997 في حادث سير في العاصمة الفرنسية باريس، ولكن المغامرة الإنجليزية انتهت عند الدور 16 في البطولة على يد المنتخب الأرجنتيني.


و لكن كل الجماهير العاشقة كرة القدم لم تتخيل يوماً ما أن هؤلاء النجوم سوف يجتمعون جميعهم في فريق واحد، وهو نادي ريال مدريد الإسباني، حيث استطاع فلورنتينو بيريز، رئيس النادي جمع «زيدان، ورونالدو، وبيكهام» في الفريق لتحقيق حلمه في إرجاع أمجاد النادي الملكي.
 

تعليقات

تعليقات