مركز «سبارتاك» يضع «فيفا» في ورطة

شهد المركز الإعلامي الخاص بملعب «سبارتاك»، بالعاصمة الروسية مُوسكو، ازدحاماً كبيراً، عشية احتضانه لمُباراة المنتخب البرازيلي وخصمه الصربي، في آخر مُباريات المُنتخبين في دور المجموعات لمنافسات كأس العالم.

وتجمهر الإعلاميون الحاضرون في المركز الإعلامي أمام شاشات التلفزيون المخصصة لمشاهدة مُباريات البطولة، وذلك لعدم وجود أماكن للجلوس في المركز الإعلامي، والذي فاق عدد الحاضرين قُدرته الاستيعابية، مما وضع مسؤولي اللجنة الإعلامية للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وممثلي اللجنة المنظمة المحلية للمونديال، في ورطة كبيرة.

حاول المسؤولون عن المركز الإعلامي إيجاد حلول بديلة للعدد الكبير من الإعلاميين الذين لم يجدوا مكانا، إذ قاموا بالسماح لهم بدخول المقهى الخاص بالمركز، بينما فضل البعض منهم افتراش الأرض المُحيطة بالمركز الإعلامي. كما خلق الإعلاميون الحاضرون في المركز الإعلامي الخاص بملعب «سبارتاك» بالعاصمة الروسية موسكو، ضجة كبيرة نظرا للعدد الكبير والهائل الذي حج إليه، وذلك على غير العادة.

وكان نصيب الأسد من الإعلاميين الحاضرين في المركز الإعلامي من الجنسية البرازيلية، وشهدت «البيان الرياضي»، تواجدا كبيرا للبعثة الإعلامية البرازيلية. وأكد أحد الإعلاميين الحاضرين، استغرابه من العدد الكبير، مُشيرا في الوقت ذاته إلى أن حُب وهوس كُرة القدم الجميلة يجُّر الجميع لمُتابعة مباريات «السيليساو» البرازيلي. وتُعتبر هذه المرة الأولى التي تُصادف اللجنة المنظمة مُشكلا مُماثلا، خاصة أن جميع ملاعب المُونديال تتوفر على مراكز إعلامية بقُدرات استيعابية كبيرة.

أحلام

وتَابع الإعلاميون الحاضرون في المركز الإعلامي إقصاء المُنتخب الألماني من المُونديال، إذ تعاطف مُعظم الحاضرين مع مُنتخب كُوريا الجنوبية، الذي قضى على أحلام المانشافت بالدفاع عن لقبه وهزمه ليُرافقه خارج المُسابقة، عقب اللقاء، عمت الفرحة الكبيرة لمُمثلي وسائل الإعلام وتفاعلهم الكبير مع أهداف رفاق الكوري سون هيونج مين، في مَشهد تجردوا فيه من جلباب الإعلامي، وارتدوا ثوب المُشجع المُتعاطف مع طرف على حساب آخر.

صدارةيُذكر أن ملعب سبارتاك بالعاصمة الروسية موسكو سيحتضن إحدى مُباريات ثمن نهائي مسابقة كأس العالم، بين مُتصدر المجموعة الثامنة وثاني المجموعة السابعة.

يتّسع الملعب لإجمالي 45 ألف متفرّج. ويُعتبر الملعب أحد ملعبين لكأس العالم في العاصمة موسكو، ويقع في الشمال الغربي من موسكو في منطقة توشينو. تم تشييده سنة 2014 في موقع مطار توشينو. يتطلّب الأمر حوالي 40 دقيقة بقطار الأنفاق للوصول إلى الملعب من مركز المدينة.

شعبية

حتى سنة 2014، عندما افتتح النادي ملعبه الجديد، كان سبارتاك هو الفريق الأكثر شعبية في روسيا وكذلك الأكثر نجاحاً، ورغم ذلك لم يكن لديه ملعب. ولعقود خاض الفريق مبارياته على ملاعب مختلفة في موسكو. إلا أن ملعب سبارتاك أصبح الآن مصدر فخر لجماهير النادي قاطبة. فواجهة الملعب مكوّنة من ماسات بيضاء وحمراء اللون، في إشارة لألوان النادي، وتُذكّر أيضاً بالمحارب الأسطوري سبارتاكوس، الذي يحمل النادي اسمه.

تعليقات

تعليقات