#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

رُونار: لن أتكلم عن مُستقبلي الآن

شَنَّ هيرفي رُونار، مُدرب المنتخب المغربي، غضبه الكبير مرة أخرى على التحكيم في المُباراة الأخيرة لأسود الأطلس في مُونديال رُوسيا أمام إسبانيا، التي شهدت جدلاً تحكيمياً كبيراً، وتوجّه المدرب الفرنسي رُونار بالشكر الكبير للاعبيه على القتالية التي أظهروها في مُباراة إسبانيا، مُؤكداً أنه كان يطمح للفوز على الرغم من مُواجهة منتخب كبير يتكون من خيرة لاعبي العالم.

ورفض مُدرب أسود الأطلس الحديث عن مُستقبله على رأس الطاقم التدريبي لأسود الأطلس، مُشيراً إلى أنه يُريد حالياً أن يعيش اللحظة بكل تفاصيلها.

وأضاف: «أريد أن أشكر أحد الأشخاص الذين بفضلهم جئت لتدريب المنتخب المغربي، وهو صديقي ناصر لاركيت، المدير الفني للمنتخبات المغربية، لقد تلقى العديد من الانتقادات من الإعلام المغربي، ولا أدري أبداً لماذا كل ذلك التحامل ضده».

وبخصوص استبعاد القائد المهدي بن عطية عن مُواجهة المغرب وإسبانيا، أشار إلى أن نجم نادي يوفنتوس لعب مُباريات المُونديال وهو يُعاني من إصابة على مستوى الركبة، وهو ما جعله يتفادى المُخاطرة به في مُباراة إسبانيا، وذلك بعد إقصاء الأسود من المُونديال في مُباراة البُرتغال.

تعليقات

تعليقات