مشجع أرجنتيني..يصل موسكو بدراجة هوائية

المشجع الأرجنتيني قطع رحلة شاقة | البيان

يستمتع المشجع الأرجنتيني سان خوان بأجواء كأس العالم وسط الجماهير في الساحة الحمراء، ولكن وصوله إلى بلاد العرس المونديالي كان مختلفاً عن رحلات غيره. سان خوان لم يصل عبر الطائرة في رحلة فارهة خلال ساعات بل عاش مغامرة فريدة للوصول إلى روسيا.

بداية

انطلق خوان نحو موسكو قبل 5 سنوات من بيونس ايرس على دراجة هوائية. تزود باللوازم الضرورية كالماء وشيء من الطعام وانطلق يسابق الريح نحو روسيا في مغامرة لا يقدم عليها إلا مجانين السفر وكرة القدم.

في عام 2013 توجه المشجع الأرجنتيني نحو باراغواي ثم بوليفيا ليصل إلى البرازيل البلد الشاسع عام 2014، حيث تابع مباريات منتخب التانغو وحضر المباراة النهائية أمام ألمانيا عندما خسر رفاق ميسي اللقب بهدف دون مقابل.

رحلة

وبعد صافرة نهاية مونديال السامبا واصل سان خوان رحلته في اتجاه موسكو ليمر بفنزويلا ثم كولومبيا حتى وصل بنما وكوستاريكا ونيكارغوا وغواتيمالا، ودول لاتينية عدية قبل أن يبحر في اتجاه إسبانيا ليبدأ فصلاً جديداً من مغامرته ولكن على أرض القارة العجوز.

وقال سان خوان إنه عبر 37 بلدا للوصول إلى روسيا وقطع مسافة 80 ألف كلم خلال 5 أعوام. وتابع: كنت أقطع في اليوم 80 كلم بالدراجة الهوائية، أحياناً تساعدني التضاريس على التقدم بمسافات كبيرة وأحياناً أخرى أعبر مناطق جبلية وعرة تحد من سرعتي.

وذكر المشجع الأرجنتيني أنه عاش مخاوف كبيرة في بداية الرحلة عند مروره بالغابات الكبرى شمال البرازيل وخاصة ليلاً، حيث ظل لأشهر يعيش في مناطق خالية من السكان وتثير الرعب. وأضاف: هاجسي الأول كان دائما الماء، لقد حرصت على التزود في كل محطة آهلة بالسكان بأكبر كمية من المياه. كما واجهت صعوبات كبيرة خلال الأمتار الأخيرة عندما بلغت روسيا في الشتاء لقد كانت الثلوج قاسية جداً وكان الطقس بارداً ولم أقدر على قيادة الدراجة في كثير من الأحيان.

نجاح

وذكر سان خوان أنه عندما وصل إلى أوروبا من بوابة إسبانيا تنفس الصعداء وشعر بأنه نجح في المغامرة. ووصف فرحته بالهيستيرية عندما وصل إلى موسكو خلال شهر مايو الماضي، مفتخراً بمغامرته الفريدة.

وتحظى قصة الرحالة سان خوان في موسكو بإعجاب كبير من الجماهير حيث يتدافعون لنيل صورة تذكارية معه ويتبرعون له بشيء من المال لمساعدته على مصاريف الإقامة وتكريماً له على حبه لكرة القدم.

وعبر سان خوان عن حزنه الشديد للنتائج المخيبة التي حققها منتخب الأرجنتين في المونديال قائلاً: لقد حلمت باللقب وتكرار إنجاز مارادونا 1986. لكني حزين جداً لما حدث. ميسي لاعب رائع لكنه لا يجد نفس التناغم والانسجام مع اللاعبين في منتخب الأرجنتين كما الحال في برشلونة. مضيفاً : المنتخب الأرجنتيني على بعد خطوة من مغادرة المونديال ، رغم حضوره إلى البطولة وهو أحد أبرز المرشحين للقب ، علينا أن نتعامل مع هذا الواقع.

تعليقات

تعليقات