هنا روسيا

كاتدرائية باسيل..رمز عالمي لموسكو

تجمع لجمهور المونديال أمام كاتدرائية باسيل | البيان

موسكو مدينة مزدهرة، كبيرة، فيها الكثير من الأماكن والمتاحف العالمية والمعالم السياحية، التي تجتذب جماهير المونديال يومياً.

ومن أشهر الأماكن السياحية في قلب موسكو كاتدرائية باسيل بالساحة الحمراء، إنها رمز دولي لموسكو وروسيا، حيث تتصدر صورتها الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي في كل العالم منذ أشهر.

تسحر كاتدرائية باسيل ضيوف كأس العالم بقباب بصلية الشكل ذات ألوان مبهجة.

وتعد أشهر المباني في روسيا، وسميت بهذا الاسم لأن الشعب الروسي والقيصر كانا يحبان القديس باسيل.

ويتوافد عشرات الآلاف من جماهير المنتخبات المشاركة في المونديال إلى الساحة الحمراء لالتقاط صور سيلفي أمام الكاتدرائية الشهيرة بديعة الجمال، كما اختارت قنوات تلفزيونية عديدة نقل أجواء جماهير كأس العالم من أمام هذا المعلم التاريخي الذي لا تنتهي الحركة أمامه نهاراً أو ليلاً.

1555

بدأ العمل في الكاتدرائية بتكليف من إيفان الرابع للمهندس المعماري بوستنك ياكفلوف في موسكو، لتخليد ذكرى سقوط خانية قازان، واستمر العمل بها من 1555 حتى 1561 .

تقع الكاتدرائية في الجانب الجنوبي الشرقي من الساحة الحمراء مقابل برج سباسكاي من الكرملين.

التصميم الداخلي للكاتدرائية عبارة عن مجموعة من معابد منفصلة، كل منها مليء بالأيقونات وجدران مدهونة بالألوان البازلتية زهرية اللون، من القرون الوسطى، وأعمال فنية مختلفة على الجدار الداخلي للقباب. وعلى عكس الكاتدرائيات الغربية التي تحتوي على صحن شاسع ذي طراز فني واحد، لذلك كان يطلب من الجماهير التواجد في الساحة الخارجية الساحة ، وذلك لصغر مساحة الكنيسة .

احتفال

كانت الخطة المبدئية أن تبنى مجموعة من المعابد، كل منها مخصص لأحد القديسين، حيث صادف يوم الاحتفاء بهم فوز القيصر في المعركة، لكن بناء برج وحيد جمع كل تلك المعابد في كاتدرائية واحدة. وتروي أسطورة شعبية شائعة أن إيفان الرابع فقأ عيني المهندس المعماري بوستنك ياكفلوف، ظناً منه أنه سيقوم بمنعه من تصميم كاتدرائية أجمل من كاتدرائية القديس باسيل، لكن الحقيقة أن ياكوفلف قام بتصميم عدة كنائس بعد هذه الكاتدرائية، إحداها في قازان.

تعليقات

تعليقات