متحف موسكو..قصة تاريخ روسيا

يشهد المتحف التاريخي الذي يقع في المدخل الجنوبي للساحة الحمراء في موسكو إقبالاً كبيراً من جماهير كأس العالم سعياً منها لاكتشاف تاريخ البلد العملاق، والوقوف على حضارته عبر حقباته المختلفة.

وتبدو الرحلة في أرجاء المتحف التاريخي ممتعة، إذ تعود بك التحف المعروضة إلى قرون من الزمن تصل حتى العصر الحجري. ويقدر ثمن تذكرة الدخول 500 روبل بينما يمنع تشغيل الضوء عند التقاط الصور، وذلك لحساسية القطع التاريخية من الضوء الذي قد يؤثر عليها ويقصر من عمرها.

ويعد المتحف التاريخي من أقدم المتاحف في العالم، إذ يحتوي على أهم المعالم الأثرية الروسية القديمة التي تعود للعصر الحجري. وبلغت عدد قطع آثاره 437357 قطعة أثرية.

خصص مجلس مدينة موسكو في أبريل 1874 أرضاً لبناء هذا المتحف في الساحة المذكورة، وفي تلك الفترة تم الإعلان عن مسابقة لتصميم شكل البناء فبدأ المهندسون بتقدم مقترحاتهم بما يتناسب مع فن العمارة الروسي القديم.

وفاز بالمسابقة حينها المهندسان فلاديمير شيرفود و اناتولي شيمنوف، حيث بدأت أعمال بناء المتحف من عام 1875 ليتم تشييد الهيكل الخارجي في العام 1881 أما الافتتاح فكان عام 1883.

ومع قدوم الحقبة السوفييتية أي بعد ثورة 1917 سمي بمتحف الدولة التاريخي.

بعد انهيار الاتحاد السوفييتي تم ترميم البناء وإعادته إلى ما كان عليه في زمن الإمبراطور ألكسندر الأول.

تتألف الهيكلية المعمارية للمتحف من أربع طوابق ذات طابع جميل فريد من نوعه وهي على التوالي:

• الطابق الأول:يحتوي على متاجر تجارية وصالات للمحاضرات.

• الطابق الثاني:يضم القاعات من 1-21 التي تعرض كل ما يخص الحقبة التاريخية لروسيا من العصر الحجري حتى فترة بيتر الأول.

• الطابق الثالث:يضم القاعات من 22-39 وتعرض كل ما يخص تاريخ روسيا من فترة بيتر الأول إلى زمن الكسندر الثاني.

• الطابق الرابع:يضم قاعة رقم 40 حيث يقام بها المعارض المؤقتة.

يضم المتحف 13 قسماً وهي قسم الآثار، قسم الأرشيف، قسم الخشب والأثاث، قسم المعادن الثمينة، قسم اللوحات الروسية القديمة، قسم اللوحات الفنية الجميلة، قسم الخرائط، قسم المعادن والمواد الحديثة، قسم العملات، قسم الأسلحة، قسم المخطوطات، قسم الزجاج والسيراميك وقسم الأنسجة.

ويحتفظ المتحف في قسم اللوحات الروسية القديمة على أهم اللوحات الفنية الجميلة التي تعود إلى حرب القرم 1854.

تعليقات

تعليقات