أمرابط يتحصن بـ «واقي الرأس»

أسود الأطلس جاهزون لمعركة «رونالدو»

بدا نور الدين أمرابط، نجم ليغانيس الإسباني والمنتخب المغربي، قد عزم العقد على مجاورة رفاقه في مباراة العمر أمام المنتخب البرتغالي، برسم ثاني جولات المجموعة الثانية لمنافسات كأس العالم لكرة القدم بروسيا.

وألمح نور الدين أمرابط، في حديث لمراسل شبكة «نوس NOS» الهولندية، إلى أن أموره تسير على نحو جيد، وينتظر يوم المباراة للتأكد من جاهزيته بشكل كامل، إذ قال له في تصريح مقتضب: «الأمور تسير حالياً بشكل جيد، صحيح أنني لست جاهزاً بنسبة مئة في المئة، ولكنني سأنتظر ذلك إلى غاية موعد المباراة».

وأضاف نجم نادي واتفورد الإنجليزي السابق قائلاً: «واقي الرأس في طريقه للوصول من هولندا، وإذا كانت الأمور جيدة.. أتمنى أن ألعب أمام البرتغال».

ومن المتوقع أن يقوم نجم المنتخب المغربي نور الدين أمرابط بارتداء واقي الرأس، حسب ما جاء على لسانه، وذلك لتفادي تعرضه لمضاعفات بخصوص الإصابة التي لحقت به في مباراة إيران الأولى.

وكان الطاقم الطبي لأسود الأطلس، قد حدد مدة أسبوع، كفترة راحة يحتاجها الدولي المغربي للتعافي بشكل كلي من الإصابة التي ألمت به على مستوى الدماغ.

ويفكر نجم ليغانيس الإسباني جدياً في اللحاق بمباراة البرتغال، التي يعتبرها المغاربة مباراة العمر، ويودون الفوز بها، ومحاكاة ملحمة المكسيك سنة 1986، حينما انتصر أسود الأطلس بنتيجة (3-1)، وحققوا التأهل للدور الثاني للمونديال.

وفي المقابل، أصبح اللاعب نبيل درار جاهزاً بنسبة مئة في المئة. وقد تشهد مباراة اليوم أمام المنتخب البرتغالي، مشاركته الأولى في بطولة كأس العالم.

انطلاقة رونالدو

وعلى جانب المنتخب البرتغالي، الذي قدم مباراة مثيرة في بداية مشواره أمام المنتخب الإسباني، وحقق نجمه الأبرز كريستيانو رونالدو، انطلاقة رائعة بتسجيل أول ثلاثية «هاتريك» في شباك الماتادور الإسباني في تاريخ كأس العالم، ليتصدر قائمة هدافي البطولة مبكراً، يتوقع أن تشكل الثلاثية عاملاً تحفيزياً هائلاً لرونالدو، الذي انضم إلى الأسطورة البرازيلي بيليه، والألمانيين أوفه زيلر، وميروسلاف كلوزه، في قائمة اللاعبين الذين نجحوا في التسجيل خلال أربع نسخ من بطولة كأس العالم.

وربما يعتمد المنتخب البرتغالي على استمرار تألق رونالدو في مباراة اليوم، لتفكيك الدفاع المغربي الصلب، الذي لم يسمح باهتزاز شباكه بأي هدف خلال مباريات مجموعته في الدور النهائي من التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

كذلك يتصارع رونالدو من أجل أفضل الأفضل في كل العصور، الذي يتنافس عليه مع غريمه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ويبدو رونالدو متقدماً على منافسه حتى الآن نحو اللقب، الذي يتطلب اعتلاء منصة التتويج بكأس العالم.

ومن جانبه، قال رونالدو إنه يتوقع «مباراة صعبة» أمام المغرب، كما أكد زميله أندري سيلفا، لاعب ميلان الإيطالي، أن المنتخب المغربي يضم «لاعبين متميزين، لا يمكننا الاستهانة بهم».

وبشكل عام، يتوقع أن يسعى المنتخب المغربي، وكذلك لاعبه بوحدوز، بقوة إلى استعادة التوازن، بعد سوء الحظ الذي لازم الفريق في المباراة الأولى، على الرغم من سيطرته على مجريات اللعب في أغلب الفترات، وصناعة العديد من الفرص.

تغيير في تشكيلة البرتغال

أكدت مصادر خاصة قريبة من المنتخب البرتغالي لـ «البيان الرياضي» أن فيرناندو سانتوس، مدرب المنتخب البرتغالي لكرة القدم، قد يقوم بتغييرات كبيرة على مُستوى التشكيلة الرسمية لأبطال أوروبا في مُواجهة أسود الأطلس،

وأكدت المصادر أن سانتوس، غير راضٍ عن أداء عناصره في مباراة الفريق أمام إسبانيا، التي انتهت بالتعادل، حيث سيستبدل المُدافع فونتي وسيعتمد على اللاعب الخبير برونو ألفيش كبديل له في المُباراة ليُعيد ثنائية بيبي وألفيش، بينما سيعمل على الاستغناء على لاعب ساوثهامبتون سيدريك سواريس، وسيُعوضه بلاعب بورتو البرتغالي ريكاردو بيريرا، الذي يُجيد اللعب على الجانب الهُجومي في الجبهة اليُمنى.

ولن يسلم خط وسط الميدان البرتغالي من ثورة المُدرب سانتوس، إذ سيُعيد لاعب ويستهام جواو ماريو إلى التشكيلة الأساسية، على أن يتم إجلاس لاعب سبورتينغ لشبونة برونو فيرنانديز.

وفي الخط الأمامي سيتم الاستغناء عن لاعب فالنسيا الإسباني غويديس، إذ سيُعوضه لاعب ميلان الإيطالي أندريه سيلفا، والذي يتفاهم جيداً مع قائد المنتخب البرتغالي وأفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو.

رونار: «استثنائي» قليلة على رونالدو

أكد هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي، على ضرورة الثقة في النفس في مواجهة المنتخب البرتغالي، مستشهدا بالمفاجآت التي تحققت في المونديال إلى غاية الآن.

وصرح هيرفي رونار في المؤتمر الصحفي الذي عقده في ملعب لوجنيكي، يوم أمس الثلاثاء، قائلا: «شاهدنا العديد من المفاجآت في النسخة الحالية للمونديال، وهذا ما يجعلنا نثق في أنفسنا، علينا أن نظهر ما نحن قادرون علة تقديمه».

وحول مواجهة كريستيانو رونالدو، قال هيرفي رونار: «ما الذي يمكننا قوله عن كريستيانو؟ .. لاعب استثنائي؟ .. أعتقد أنها كلمة قليلة في حقه، وعلينا أن نعمل على جعله أقل تألقا مما هو عليه».

وأنهى حديثه :» علينا أن ننام جيدا هذه الليلة، إن كانت فرصة مواجهة رونالدو تأتيك مرة واحدة في العمر، عليك أن تقدم أفضل نسخة ممكنة».

معجزةوعلى جانب آخر أكد حسن ناظر، النجم السابق لكرة القدم المغربية ونادي بنفيكا البرتغالي، صعوبة مهمة المنتخب المغربي في تجاوز عقبة المنتخب البرتغالي.

وفي حوار مع «روناسينسا» البرتغالية، قال

: «البرتغال ليست كريستيانو رونالدو فقط، أرى بأننا في حاجة إلى معجزة للفوز على بطل أوروبا».

شفيق يساند الأسود

فاجأَ فؤاد شفيق، ظهير نادي ديجون الفرنسي، والمستبعد من تشكيلة أسود الأطلس، الجميع بحضوره لمُساندة المنتخب المغربي في مُباراته المصيرية أمام البُرتغال. وحضر شفيق للوقوف بجانب رفاقه المُقبلين على مُباراة أسماها بقمة العُمر.

بلاتر في المدرجات

قال توماس رينغلي المتحدث باسم سيب بلاتر رئيس فيفا السابق والموقوف حالياً، إنه سافر إلى موسكو، أمس. لحضور مباراة المغرب مع البرتغال في كأس العالم، ضمن منافسات المجموعة الثانية في استاد لوجنيكي في موسكو. موسكو - رويترز

أمنية بوحدوز

قال منير بوحدوز مدافع المنتخب المغربي حول لقاء منتخب بلاده «الآن أتمنى أن نتمكن من التغلب على البرتغال. نعرف أن لدينا الكفاءة. ولكن علينا التحسن في المباراة المقبلة. فالمنتخب البرتغالي لن يكون منافساً سهلاً بالنسبة لنا».

تواجد كبير خلف الأسود

تشهد مُباراة المغرب والبرتغال تواجداً لمجموعة من الوجوه الرياضية التي حضرت لمُساندة أسود الأطلس، الذين تلقوا دعوات من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

تعليقات

تعليقات