#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الجمهور السعودي في موسكو يطالب برأس بيتزي

خسارة قاسية للأخضر في افتتاح المونديال | أ ف ب

طالب الجمهور السعودي عقب خسارة الأخضر في افتتاح المونديال بخماسية أمام روسيا على ملعب لوجينكي بإقالة عاجلة للمدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، واعتبروه سبب الفشل والاضرار بصورة «الأخضر» حيث لاح أمام العالم بلا هوية وروح وبعيداً عن مستوى المونديال.

وغادرت جماهير المنتخب السعودي مدرجات ملعب لوجينكي مباشرة بعد الهدف الثالث حيث تأكد لهم أن منتخب بلادهم يغرد خارج سرب المونديال وأنه لا أمل في العودة في النتيجة مع مدرب مثل أنطونيو بيتزي الذي فشل سابقاً خلال التصفيات في قيادة منتخب تشيلي إلى نهائيات روسيا 2018.

وخيم الحزن على جماهير المنتخب السعودي في موسكو حيث قضت ليلة محبطة وخفت صوتهم في الساحات العامة التي يتجمع فيها مشجعو منتخبات المونديال.

وقال معاذ الشمري أمام ملعب المباراة وهي لم تكتمل بعد: المدرب واللاعبون خذلونا حقيقة، لم يقدموا أي جهد. لم نعرف منتخب بلادنا، ظهر بلا روح ولا يقاتل على الكرة على الميدان.

وأضاف: لقد ضحينا بالسفر إلى موسكو وتحملنا أعباء التعب والإرهاق لمساندة اللاعبين لكنهم لم يكونوا في المستوى. كنا سنتقبل الخسارة لو حضر الأداء على الأقل.

بصمة المدرب

وبدوره حمل سالم الدوسري المسؤولية إلى المدير الفني الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، حيث قال: لم نر أية بصمة للمدرب ولا يوجد أسلوب لعب واضح على المستطيل الأخضر. أعتقد أنه أخذ الفرصة كاملة وتوفرت له جميع ظروف النجاح. كما أن اتحاد الكرة السعودي مكنه من معسكر في إسبانيا ولكن في الافتتاح خيب آمالنا. وتابع: مسؤولية الخسارة بخماسية يتحملها المدرب واللاعبون ولكن أعتقد أن بيتزي يجب أن يرحل عاجلاً لأنه لم يحقق أحلامنا.

رهبة البداية

وعبر مشجعون للأخضر السعودي خيبتهم من المدرب وحملوه مسؤولية عدم إعداد اللاعبين نفسياً لخوض المباراة بشجاعة ودون رهبة. وأجمع المتحدثون على أن اللاعبين نزلوا إلى أرضية الميدان ينتابهم خوف شديد تجلى ذلك من خلال الارتباك وقبول هدف مبكر منذ الدقيقة 12. وتساءل آخرون: متى نلعب بشجاعة ودون خوف في المونديال؟ وإلى متى سنظل نتكبد الخسائر بنتائج كبيرة والحال أن منتخبنا يسيطر على الكرة الآسيوية ويظهر بمستويات عالية أمام المنتخبات العالمية في المباريات الودية.

من جانبه قال مشجع آخر وهو في قمة الغضب بعدما دوت صيحة الجماهير الروسية فرحاً بالهدف الخامس: المدرب سبب حزننا لم يقرأ المنافس ويضع خططاً للحد من خطورته كما أنه لم يوظف نقاط قوة الأخضر للاستفادة منها أمام منتخب روسي متواضع كان بالإمكان الفوز عليه لو جهز المدرب بيتزي لاعبيه جيداً. ويخوض المنتخب السعودي مباراته المقبلة يوم 20 الحالي أمام أوروغواي وسيكون أول المغادرين للمونديال في حال الخسارة. بينما يختتم الدور الأول بكلاسيكو عربي مع المنتخب المصري 25 الجاري على ملعب فولفوغراد.

تعليقات

تعليقات