تمريرات مونديالية

ـــ قبل ما ننسى..

ـــ الطفل الأوروغواني اللي بكى

ـــ بدموع بريئة..

ـــ على صدر أمه واشتكى

ـــ من حلم ضاع وانتهى

ـــ في لحظة حزينة!

ـــ ساعتها عرفنا ان المستديرة

ـــ مش بس لعبة، لا..

ـــ دي مشاعر متوغلة ودفينة

ـــ مرات تفرحنّا ونبقى في سابع سما..

ـــ وفجأة تنزل بينا.

ـــ المشهد دفعني للسؤال:

ـــ كم طفل طرفنا بكَى

ـــ ولا حدّ سأل فيه، ولا فينا؟

تعليقات

تعليقات