مترو خاص للمباراة النهائية

يترافق المونديال عادة مع الكثير من مشاريع البنية التحتية في البلد المنظم، ما بين مشاريع جديدة وأخرى يتم تجديدها، ولكن أن يتم إنشاء مترو خاص من أجل المونديال ويغلق بعد ذلك هو أمر جديد للغاية قامت به العاصمة الإيطالية روما خلال الاستضافة الثانية لإيطاليا للمونديال عام 1990.

 

فقد تم إنشاء امتداد لخط المترو ليقرب بين الجمهور وملعب الاولمبيكو الذي يشهد المباراة النهائية، وكان متوقعاً وصول أصحاب الأرض إليها، وذلك من أجل تسهيل مهمة الجمهور في الوصول مبكراً لمساندة منتخبه إلا أن المشروع فشل تماماً بعد أن خسرت إيطاليا في نصف النهائي أمام منتخب الأرجنتين في مباراة نسي حكمها الفرنسي ميشيل بتورت التوقيت ــ وقيل إن ساعته تعطلت .

 

ــ حيث استمرت الأشواط الإضافية لـ40 دقيقة بدلاً من ثلاثين بزيادة 5 دقائق في كل شوط ..

 

وهو ما يشير إلى عدم إدراك الحكم لوقت الشوط « 15 دقيقة » حسب القانون، وعرف منتخب الأرجنتين أيضاً حدثين فريدين بعد أن خسر في الافتتاح أمام الكاميرون الذي أكمل المباراة بتسعة لاعبين، كما بات لاعبه بيدرو مونزين أول لاعب يطرد من المباراة النهائية في تاريخ المونديال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات