00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هادي يثمن دعم الإمارات ويؤكد مواصلة الانتصارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على موقفها المشرف تجاه اليمن وشعبه في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها إثر عمليات الانقلاب ودعمها اللا محدود في الدفاع عن الشعب اليمني وتقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية وإعادة تأهيل عدد من المرافق الحكومية في المحافظات المحررة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن هادي شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودول التحالف العربي ومواقفهم العروبية الأصيلة التي ستظل حيةً لن تنسى وسيظل الشعب اليمني يتذكرها على مر السنين.

وأشاد بالتضحيات الجسيمة والانتصارات الكبيرة التي يحققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف المواقع والجبهات وسعيهم الحثيث لاستعادة الدولة واستتباب الأمن والاستقرار ودحر وتخليص الوطن من شرور العصابات الانقلابية التي عاثت في الأرض فساداً وقتلت الأبرياء من المدنيين بينهم نساء وأطفال وشردت الآلاف من منازلهم ودمرت البنى التحتية بطريقة همجية لا تمت بصلة للقيم والأخلاق الإنسانية.

ووقف هادي خلال اتصال هاتفي مع اللواء الركن محمد علي المقدشي رئيس هيئة الأركان العامة على آخر المستجدات الميدانية في مختلف الجبهات.

وأكد الرئيس اليمني تقديم كل أوجه الدعم من أجل مواصلة الانتصارات وتطهير كل المدن والمحافظات من العناصر الإرهابية والانقلابية التي تحاول جر البلد إلى أتون صراعات عرقية ومذهبية ودينية خدمةً منها لأطراف خارجية لا تريد لليمن الأمن والاستقرار والعيش بسلام مع محيطه العربي والإقليمي والدولي.

وقال: «نحن حريصون على الحفاظ على دماء اليمنيين وتفادينا الحرب وحاولنا جاهدين وسعينا بكل الوسائل والطرق لإخراج بلادنا من هذا النفق المظلم من خلال الحوارات والمشاورات لإحلال السلام العادل والدائم لكن الميليشيا تحاول مراراً التعنت من خلال وضعها العراقيل أمام الجهود المحلية والعربية والدولية وتحاول في استمرارها قتل المدنيين وتدمير الوطن أرضاً وإنساناً».

وأضاف أن «الحكومة لم تذهب إلى الحرب كخيار وحيد لها لكنها رأت نفسها مجبرة للوقوف أمام تلك الانتهاكات الجسيمة والممارسات الخاطئة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ليل نهار ضد أبناء الشعب اليمني دون مراعاة لأبسط الحقوق التي كفلتها القوانين والأعراف الدولية ومضت تقتل النفس المحرمة وتحاصر المدن وتمنع من وصول الماء والغذاء والدواء إلى المحتاجين من أجل الوصول إلى السلطة وحكم الشعب بقوة السلاح».

وشدد هادي على ضرورة التكاتف والوقوف جنباً إلى جنب في مواجهة التحديات والخروقات والانتهاكات التي تقوم بها الميليشيا الانقلابية دفاعاً عن النفس والعرض والدين والكرامة مؤكداً أن الحق سينتصر على الباطل وأهله ولو بعد حين.

من جهته، أكد اللواء الركن المقدشي أن الجيش الوطني سيتصدى بقوة لكل الخروقات التي تقوم بها الميليشيا الانقلابية ومواصلة الانتصارات وتحرير الوطن من العناصر الانقلابية.

طباعة Email