العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الشرعية تستأنف إنتاج وتصدير النفط من حضرموت.. ومأرب تشدد الإجراءات حول المنشآت

    استأنف اليمن إنتاج وتصدير النفط الخام من حقول المسيلة في حضرموت بعد انقطاع دام أكثر من سنة وستة أشهر جراء الحرب الهمجية التي شنتها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على عدد من المحافظات وتسببت في شل عملية الإنتاج في أغلب حقول النفط ومغادرة عدد من الشركات النفطية من اليمن.

    وقال وزير النفط والمعادن المهندس سيف محسن الشريف في تصريح صحافي انه باستئناف عملية الإنتاج والتصدير من حوض المسيلة يكون الاقتصاد الوطني استعاد جزءاً من عافيته.

    وعبر عن أمل الحكومة في التمكن قريباً من استعادة الإنتاج من حقول محافظتي مأرب وشبوه وإعادة تصدير النفط والغاز عبر ميناءي رأس عيسى وبلحاف.

    وأشار إلى توجيهات الرئاسة اليمنية بتخصيص جزء من عائدات بيع النفط الخام الحالي من ميناء الضبه لصالح مشاريع التنمية بمحافظة حضرموت على أن تكون باكورة تلك المشاريع شراء محطة كهربائية بقدرة 25 ميغاوات تليها مشاريع أخرى لاحقا.

    ولفت وزير النفط إلى توجيهات بتصدير مليون برميل من النفط الخام إلى مصافي عدن لتكريرها وتزويد محطات الكهرباء بالمازوت والديزل في كل من عدن وحضرموت.

    ونوه بجهود كوادر وزارة النفط والمعادن وكل المؤسسات والشركات النفطية التابعة لها في استئناف وتفعيل دور القطاع النفطي الذي يعد المحرك الأساسي لعملية التنمية.

    في الأثناء، طالب المكتب التنفيذي بمحافظة مأرب الوحدات العسكرية بتشديد الإجراءات الأمنية لمنع تهريب المشتقات النفطية وحماية المنشآت النفطية من أي تهديدات.

    وأكد المكتب في اجتماعه برئاسة وكيل المحافظة علي الفاطمي، على دور المنطقة العسكرية الثالثة وقواتها في صافر، مشدداً على تحمل مسؤولياتها في حماية آبار النفط من العبث ومنع عمليات شفط النفط الخام إلى مقطورات وتهريبه.

    وأقر الاجتماع تشكيل لجنة من مدراء فرع هيئة الأراضي والإشغال العامة وشرطة المحافظة ومدير عام مديرية المدينة لمنع البسط على أراضي الدولة من حدائق ومتنفسات وشوارع ومجاري سيول ومنع البناء فيها وإيقاف مفاعيل تراخيص البناء الممنوحة بشكل مخالف في مدينة مأرب لما تسببه من تشويه للمخطط الحضري للمدينة وعرقلة ايصال الخدمات العامة في عاصمة المحافظة.

    وأشاد المجتمعون بجهود الجيش الوطني والأمن في مواجهة وملاحقة قطاع الطرق وطالبوهم بالمزيد من الحزم تجاه تلك العناصر وملاحقة المطلوبين ومكافحة الجريمة وتعزيز الأمن والاستقرار بالمحافظة.

    طباعة Email