العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منشورات تحذيرية لسكان العاصمة.. واشتباكات عنيفة في تعز

    التحالف يقصف المعاقل العسكرية للتمرد في صنعاء

     لمشاهدة ملف "إعادة الأمل" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

     

    شنت قوات التحالف العربي غارات عنيفة على مواقع الانقلابيين طالت أمس المراكز الحيوية للتمرد داخل مدينة صنعاء، مثل المجمع الرئاسي وقاعدة الديلمي الجوية وقوات الحرس الجمهوري، بعد نحو ثلاثة شهور من توقف القصف على تلك المناطق التزاماً من التحالف بالتهدئة التي رافقت مشاورات اليمن في الكويت. كما تم تمديد إغلاق مطار صنعاء الدولي، فيما تواصلت المعارك شرق صنعاء حيث قتل 22 متمرداً، وكذلك في تعز التي دارت فيها مواجهات عنيفة.

    وألقت قوات التحالف كميات كبيرة من المنشورات التحذيرية في أحياء العاصمة اليمنية صنعاء طالبت المدنيين الابتعاد عن المواقع العسكرية للانقلابيين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. وطلبت المنشورات من السكان الابتعاد عن مناطق الصراع والعمليات العسكرية حتى لا يتم استخدامهم من قبل المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع كدروع بشرية.

    غارات مكثفة

    وشنت طائرات التحالف نحو 15 غارة على مواقع عسكرية للانقلابين في العاصمة اليمنية ومحيطها استهدفت المجمع الرئاسي ومعسكرات الحرس الجمهوري ومنطقة شبوة والسواد والحفا جنوب المدينة ومعسكر الفرقة الأولى مدرعة في شمالها وقاعدة الديلمي الجوية، كما دمرت منزلاً لقيادي في حزب المخلوع في حي نقم شرق المدينة كان خالياً من السكان.

    كما شنت عدة غارات على معسكرات الحرس الجمهوري في أرحب ومعسكر العمالقة في مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران ومعسكر القوات الخاصة في الصباحة غرب صنعاء كما استهدفت معسكراً للدفاع الجوي في الحديدة ومعسكر اللواء 22 في محافظة حجة.

    مطار صنعاء

    إلى ذلك قالت مصادر ملاحية إن التحالف مدد إغلاق مطار صنعاء يوماً إضافياً بعد انقضاء الأيام الثلاثة التي كان أعلن عنها من قبل، وأكد مسافرون أن الخطوط الجوية اليمنية التي تنظم رحلات إلى المطارات اليمنية دون بقية الشركات أبلغتهم أنها لن تتمكن من إعادة تشغيل طائراتها إلا إذا رفع التحالف الحظر عن الرحلات الجوية الأسبوع المقبل.

    ويأتي هذا في الوقت الذي واصلت فيه قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية للحكومة التقدم في مواجهاتها مع الحوثيين وقوات صالح في مديرية نهم شرق صنعاء.


    وقال الناطق باسم المقاومة بمحافظة صنعاء إن 22 مسلحاً انقلابياً لقوا حتفهم، على يد القوات الحكومية في مديرية نهم شرق العاصمة.
    وذكر عبدالله الشندقي، إن القوات الحكومية سيطرت على عقبة وقرية المدفون، والجبال المحيطة بها، بعد معارك عنيفة، تدخلت فيها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية. وأشار إلى أن أربعة عربات للحوثيين دُمرت في منطقة محلي بفعل الضربات الجوية.

    اشتباكات تعز

    في تعز، شهدت جبهتي ثعبات والجحملية شرق مدينة تعز، معارك واشتباكات عنيفة ترافقت مع قصف للميليشيات الانقلابية بقذائف الدبابات وصواريخ الكاتيوشا على الأحياء السكنية إثر تقدم قوات الجيش الوطني.

    وأوضحت مصادر ميدانية في المقاومة الشعبية لـ«البيان» وصول مجاميع مسلحة بكل عتادها العسكري ومن كل ألوية وكتائب الجيش الوطني ومقاومة تعز للالتحام بمقاومة جبهة ثعبات لغرض تحرير حارة قريش معقل متحوثي منطقة الجحملية.

    وسيطرت المقاومة على جامع عقبة وعمارة هراش واللذين كانت تتمركز فيهما عناصر الحوثي والمخلوع، مقتربين من مدرسة عقبة، مع تقدم مستمر اعاقه انتشار الألغام الكثيفة التي زرعتها الميليشيات في وقت سابق، فيما تمكنت مدفعية القوات الموالية للشرعية من تدمير موقع للميليشيات في تلة السلال القريب من الجبهة.


    وشنت الميليشيات الانقلابية قصفاً مدفعياً وصاروخياً عنيفاً عقب ذلك على الأحياء السكنية القريبة، كما طال القصف قلعة القاهرة الأثرية بصاروخي كاتيوشا. كما تعرضت الأحياء الشرقية لقصف عنيف بقذائف دبابة الميليشيات.

    استشهاد


    صرح الناطق الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان السعودية الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني، أن فرق الدفاع المدني باشرت بلاغاً عن سقوط مقذوفات عسكرية من داخل الأراضي اليمنية بمحافظة صامطة مما نتج عنها استشهاد مواطنة، وإصابة سبعة آخرين بينهم مواطنة وأربعة مقيمين، حيث تم إسعاف المصابين ونقلهم إلى المستشفى. جيزان- واس

    طباعة Email