العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قوات الشرعية تتقدم بغطاء من التحالف في 6 محافظات

    الإمارات تطالب بآليات أمنية واضحة تمهد للحل في اليمن

    ■ رتل من قوات الشرعية في طريقها إلى إحدى النقاط العسكرية شمال يافع | أ.ف.ب

     لمشاهدة ملف "إعادة الأمل" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

     

    أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنه من الضروري أن يستند الحل السياسي في اليمن إلى القرار 2216، وألا يحيد عنه، وأن تكون الآليات الأمنية الأساسية التي تمهد للحل السياسي واضحة ودقيقة.

    وقال معاليه خلال لقائه، أمس، المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في أبوظبي، إن دولة الإمارات مستمرة في دعمها ومساندتها للجهود الدولية المبذولة القائمة، وتدعم الحل السياسي المستند إلى المرجعيات الأساسية، لافتاً إلى أن دولة الإمارات ستستمر في دعم جهود المبعوث الدولي، وستسعى إلى طرح الأفكار الإيجابية والبناءة، والتي تحقق الأمن والسلام لليمن.

    وأكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن التمرد لن يجني من ممارساته المقيتة سوى السراب، وأن الجنوح للسلام هو طوق النجاة للمتمردين.

    ميدانياً، وسّعت قوات الشرعية المساحة المحررة شرق صنعاء بطردها الانقلابيين من مواقع جديدة في نهم، وملاحقة فلولهم في بعض الأوكار الجبلية، بمساندة من التحالف العربي الذي قصف مواقع الميليشيات في ست محافظات هي صنعاء والجوف وحجة وصعدة وعمران وتعز. واعترضت السعودية صاروخين باليستيين تم إطلاقهما من الأراضي اليمنية باتجاه مدينتي أبها وخميس مشيط.

    لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

    طباعة Email