العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السعودية تحبط محاولة توغل للحوثيين في أراضيها

    المقاومة تتصدى للميليشيات في حيفان

    تصدت المقاومة الشعبية في تعز لمحاولة تقدم ميليشيات الحوثي، والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من منطقة حيفان باتجاه الأحكوم، وشنت هجوماً مضاداً ودحرت المليشيات من بعض تلال منطقة حيفان جنوبي تعز، بعد ساعات من الاستيلاء عليها، فيما أحبطت السعودية محاولة توغل لميلشيات الحوثي داخل أراضي المملكة، كما قصفت المدفعية السعودية في محافظة الطوال في جازان أهدافاً حوثية.

    وأفادت مصادر في المقاومة الشعبية أن الهجوم المعاكس للمقاومة بدأ بعد تلقيها تعزيزات عسكرية كبيرة من الجيش وبعض فصائل المقاومة في المدينة، وذلك لمنع وصول الميلشيات إلى منطقة هيجة العبد وقطع الطريق الرابط بين عدن وتعز.

    مواجهات عنيفة

    ودارت مواجهات عنيفة في منطقة كهبوب جبهة المضاربة شمال غرب محافظة لحج، حيث تحاول الميلشيات السيطرة على مواقع في جبل كهبوب تتمركز فيها المقاومة.

    وأوضح ناطق المجلس العسكري في محافظة تعز العقيد منصور الحساني لـ«البيان» أنه تم معالجة الموقف في حيفان وترتيب الأوضاع بعد أن كانت الميلشيات قد تقدمت بالمنطقة.

    وفي جبهة كرش، أعلن مصدر في الجيش الوطني أن تبادل قصف مدفعي وصاروخي بين الجيش والميلشيات اندلع منذ ساعات الصباح الأولى من يوم أمس، حيث قصفت الميلشيات بعض مواقع الجيش وقرى آهلة بالسكان في منطقتي كرش والقبيطة غرباً.
    وأقدمت مليشيات المخلوع والحوثي في محافظة إب، على تفجير منزلين في قرية الدهيمية مديرية حزم العدين، إضافة لنهب سيارة عقيد في الجيش بعد اقتحام القرية بـ 10 عربات عسكرية بشكل مفاجئ، مع الترويع للأطفال والنساء.

    جرائم مستمرة

    بالموازاة، أقدمت الميلشيات الانقلابية بمحافظة البيضاء على إعدام أربعة من مشايخ قبيلة آل عمر بعد أن اختطفتهم قبل أربعة أيام من داخل منازلهم بمديرية ذي ناعم.

    وتأتي هذه الإعدامات استمرار للجرائم التي يقترفها الانقلابيون، حيث أعلنت اللجنة اليمنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان توثيقها لأكثر من 263 حالة انتهاك خلال الشهر الماضي في عدد من المحافظات اليمنية.
    على صعيد آخر، قتل 3 أشخاص من بينهم إمام مسجد، مشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة، في مدينة لحج جنوب شرقي العاصمة صنعاء.

    إحباط توغل

    إلى ذلك، قصفت المدفعية السعودية في محافظة الطوال في جازان أهدافاً حوثية ومخازن للأسلحة إلى جانب بعض التحركات الحوثية بالقرب من حَرَم الحدود السعودية.

    وأفادت مصادر أمنية بمقتل القيادي في الحرس الجمهوري التابع للمخلوع صالح، عبد السلام الأعرج، قُبالة منطقة نجران.
    وفي محافظة ظهران الجنوب، وقعت اشتباكات متفرقة في منفذ علب، وسط تأكيدات من مسؤولين عسكريين بمقتل العشرات من الميلشيات في الأيام الأخيرة، سواء في بلدة الربوعة أو منفذ علب الحدودي.

    من جهة أخرى، أكد قائد حرس الحدود بمنطقة عسير سفر الغامدي (جنوب غرب السعودية) أن قوات حرس الحدود مع اليمن تمكنت من إحباط محاولة للحوثيين للتوغل في منفذ علب الحدودي. وقال عسير، إن قوات حرس الحدود المرابطة على امتداد الشريط الحدودي المحاذي لمحافظة صعدة اليمنية تمكن من القضاء على تجمعات للانقلابين أثناء هجومهم على منفذ علب الحدودي.

    غارتان


    شن الجيش الأميركي غارتين ضد عناصر من تنظيم القاعدة في وسط اليمن الشهر الماضي.

    وذكرت القيادة المركزية للقوات الأميركية في الشرق الأوسط في بيان أصدرته أن ستة من نشطاء تنظيم القاعدة قتلوا في غارة جوية في 16 من يوليو، وأسفرت غارة جوية في 8 من يوليو عن مقتل أحد نشطاء القاعدة.

    طباعة Email