سيارات نقل للموظفين والطلاب وأجهزة حاسوب وتكييف للمدارس

الهلال الأحمر الإماراتي.. دعم مُستمر للتعليم في عدن

تُساهم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بشكل رئيسي في عودة افتتاح المدارس في العاصمة المؤقتة عدن وانتظام الدراسة ضمن المساعي التي مازالت تبذلها لتطبيع الحياة في المدينة، وذلك بعد الحرب العدوانية التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح وتسببت في تدمير عدد كبير من المدارس، وسلمت دفعات جديدة من سيارات نقل للموظفين والطلاب وأجهزة حاسوب وتكييف للمدارس.

فبعد إعادة تأهيل اكثر من 150 مدرسة في مختلف مديريات عدن بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مرحلة جديدة في دعم التعليم وذلك بهدف تحسين جودة مخرجات التعليم ومساعدة الطلاب والمدرسين والتخفيف من معاناتهم. وشملت المساعدات الأخيرة تقديم سيارات نقل للموظفين والطلاب وتزويد المدارس بأجهزة حاسوب وتكييف.

وتسلم مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن للمرة الثانية خلال هذا الشهر 14 حافلة نقل مقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لاستخدامها في تسهيل حركة الإداريين العاملين في مكاتب التربية بالمحافظة وتعزيز الانضباط الوظيفي.

وتسلم مكتب التربية في مديرية البريقاء أجهزة حاسوب لعدد من مدارس المديرية المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وذلك بهدف تحسين جودة التعليم وإضافة مادة الحاسوب في مختلف المراحل الدراسية.

الاستقرار التربوي

وقال مدير مكتب التربية والتعليم بعدن محمد عبد الرقيب عبد الرحمن ان هذه المنح التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ستسهم في تعزيز عملية الاستقرار التربوي من خلال تسهيل نقل العاملين والموظفين بما يسهم في الانضباط الوظيفي واستتباب سير العملية التعليمية والتربوية بعدن، وكذلك الارتقاء بالعملية التعليمية وتحسين جودتها من خلال تزويد مدارس عدن بأجهزة حاسوب حديثة. وشكر دولة الإمارات على كل ما تبذله من جهود لتطبيع الحياة في العاصمة عدن.

بدوره أشاد مدير عام مديرية البريقاء هاني محمد اليزيدي إلى اهمية استلام المنحة وانعكاس في الارتقاء بالعملية التعليمية والرقي بالطلاب والطالبات في مواكبة العصر الحديث.

وثمن اليزيدي الجهود الكبيرة الذي تبذلها الإمارات العربية في النهوض لعدد من القطاعات الخدمية والتي تعود بالنفع على المواطنين والمحافظة بشكل عام، معربا عن شكره وتقديره لدوله الإمارات قياده وحكومة وشعبا على هذا الدعم السخي الذي تقدمه لقطاع التعليم في محافظة عدن.

من جانبه قال مدير مكتب التربية والتعليم في مديرية التواهي طه نعمان عبدالله ان اجهزة الحاسوب تم تسليمها إلى عدد من المدارس وهي 26 سبتمبر، عائشة للبنات، بئر احمد، قلوعة بئر احمد، محمد الدرة بنين، ثانوية القدس، ثانوية محمد الدرة بنات، بعد ان تمت إعادة التأهيل والترميم من قبل الهلال الأحمر الإماراتي، مشيراً إلى انه تم استلام مؤخراً باص لمكتب التربية مقدم أيضاً من الهلال الأحمر الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات