أمن

حملة لإزالة المباني العشوائية والمخالفة في عدن

بدأت السلطات المحلية في العاصمة المؤقتة عدن، أمس، حملة أمنية لإزالة المباني العشوائية والمخالفة للقانون في مديرية كريتر، حيث قامت الحملة بإزالة العديد من المباني والأكشاك العشوائية التي تم استحداثها أخيراً في الأسواق والأحياء الشعبية.

وتأتي هذه الحملة عقب تزايد عمليات البسط العشوائي على الأراضي والمتنفسات العامة التي برزت عقب اجتياح ميليشيات الحوثي وصالح لعدن وانهيار الأجهزة الأمنية وطالت معالم أثرية وتاريخية مهمة. وقال المدير العام لمديرية صيرة لـ«البيان»: «إنه وفق توجيهات محافظ عدن عيدروس الزبيدي، قمنا بحملة لهدم العشوائيات التي تم بناؤها بالقرب من المواقع الأثرية والأسواق، بمساندة الشرطة وشباب المقاومة».

وأضاف أن الحملة ستتواصل حتى تتم إزالة كل العشوائيات التي شوّهت وجه عدن، وأشاد بالتعاون الكبير للمواطنين ومساندتهم الحملة. وخلّفت الحملة التي أشرف عليها المدير العام لمديرية صيرة خالد سيدو، بتوجيهات مباشرة من محافظ عدن عيدروس الزبيدي، ارتياحاً شعبياً واسعاً، وعبّر العديد من أهالي ونشطاء المجتمع المدني والإعلامين عن ارتياحهم بهذه الخطوة التي أقدمت عليها السلطات المحلية في العاصمة المؤقتة عدن، وطالبوا بأن تمتد على باقي مديريات العاصمة عدن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات