00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خلايا نائمة للمخلوع تحت يافطة «داعش» و«القاعدة»

كشف نائب رئيس هيئة الأركان اليمنية اللواء ناصر عبد ربه الطاهري، عن إلقاء القبض على خلايا تابعة للرئيس المخلوع والحوثيين ضالعة في تنفيذ عملية إرهابية تحت مسميات «القاعدة» و«داعش» في عدد من المحافظات اليمنية المحررة بما فيها وادي حضرموت.

وقال اللواء الطاهري إن الانقلابيين شكلوا عصابات من الموالين لهم في المناطق المحررة للقيام بتنفيذ عمليات تخريب وتفجير بحجة أنهم منظمات داعشية ولكنهم في الواقع من أتباع المخلوع والحوثي، مضيفاً أن هناك عمليات إرهابية نفذت في وادي حضرموت التي لم تصلها الحرب، وحين تم القبض على بعض من العناصر المنفذة اعترفوا بأن الجهة التي كلفتهم للقيام بهذه المهمة هي مجاميع المخلوع علي عبدالله صالح بعد أن جهزوهم بهدف زعزعة الأمن والاستقرار تحت مسميات داعش والقاعدة، مبيناً أن خطة القاعدة وداعش هي خطة إيرانية بالتنسيق مع الرئيس المخلوع وتوظف بعض أبناء اليمن من المغرر بهم.

تقدم متوقع

ونقلت تقارير صحافية عن الطاهري القول أن الجيش الوطني استكمل تطهير مديرية الجدعان بمحافظة مأرب بشكل كامل وأجزاء واسعة من مديرية صرواح بمحافظة مأرب فيما تجري العمليات في الجزء الباقي المتاخم لمحافظة صنعاء.

وأضاف اللواء الطاهري أنه تم تحرير محافظة الجوف والعمليات العسكرية جارية في مديرية بيحان بمحافظة شبوة وأيضاً في الملاحيظ وحرض بمحافظة حجة وفي مناطق ساحلية أخرى، وكذلك في محافظة تعز، متوقعاً أن تشهد الأيام القليلة المقبلة مزيداً من التقدم والسيطرة على مناطق جديدة رفض الإفصاح عنها.

وأشار إلى أن الجيش الوطني والمقاومة وبدعم من قوات التحالف العربي أصبحا يسيطران على مديريتين رئيسيتين في محافظة صنعاء وهما مديريتا فرضة نهم وبني ضبيان، مشيداً بدور قبيلة بني ضبيان في دعم الجيش الوطني والمقاومة ومساهمتها الفاعلة في تطهير مناطقها ومديريتها من العناصر الانقلابية وطردها.

وأفاد بأن الجيش الوطني والمقاومة يحتفظان بمئات الأسرى من الحوثيين وبعضهم يتم تبادلهم بأسرى من أبناء الجيش والمقاومة وبينهم قيادات حوثية، مؤكداً وجود خبراء إيرانيين يعملون في جبهات القتال مع الميليشيات الانقلابية.

طباعة Email