00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصادر: الميليشيات الانقلابية تتفكك

أكدت مصادر عسكرية يمنية أن الميليشيات الانقلابية باتت تعاني الخوف والانقسام من جراء تقدم التحالف العربي والجيش والمقاومة باتجاه ما يسمى بـ«الحزام الأمني للعاصمة صنعاء»، حيث إن هنالك قوات كبيرة من الحرس الجمهوري والخاص ترفض المشاركة في عمليات القتال، وسط توقعات بأن تشهد الأيام المقبلة انهيارات كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثيين. وقال مصدر عسكري يمني إن حالة من الخوف والانقسام باتت تعتري أوساط الميليشيات الانقلابية من جراء تقدم التحالف العربي والجيش والمقاومة باتجاه ما يسمى بـ«الحزام الأمني للعاصمة صنعاء» الذي شكّله الحوثيون، والذي يمثل آخر حصونهم قبل فقدانهم العاصمة اليمنية.

وقال العميد في الجيش اليمني عبد الله الصالحي، حسب ما نقل موقع «يمن برس»، إن الميليشيات الانقلابية في صنعاء أصبحت تصارع ذاتها عسكرياً وسياسياً وحتى معنوياً، فهناك قوات كبيرة من الحرس الجمهوري والخاص ترفض المشاركة ولم تتسلم رواتبها منذ تسعة أشهر، بل لم تعد تمتلك السلاح الذي يمكن أن تواجه به قوات مسلحة تسليحاً قوياً ومتطوراً.

ومن جهته، أكد أركان حرب اللواء 101 في الجيش اليمني العقيد علي محسن الهدي أن الضربات الناجحة والنوعية للتحالف العربي أنهكت الميليشيات الحوثية تماماً، على نحو جعل قياداتها في حكم المنهارة والعاجزة عن الاستمرار في أرض المعركة. وتوقع العقيد بالجيش اليمني أن تشهد الأيام المقبلة انهيارات كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثيين في العاصمة صنعاء، وقد تصل إلى استسلام قيادات بارزة بينها.

طباعة Email