00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إعادة الأمل : مسؤول يمني ينفي لـ "البيان " تأجيل المحادثات ونقلها إلى بلد آخر

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفى مسؤول رفيع في الحكومة اليمنية التقارير التي تحدثت عن إمكانية تأجيل المشاورات اليمنية لأسابيع عدة، على أن تعقد في بلد آخر غير الكويت.


وأكدت مصادر لـ»البيان« أن هناك حراكاً دبلوماسياً كبيراً في الكويت من أجل إنجاح المشاورات والوصول إلى اتفاق بموعد أقصاه الأحد المقبل، في وقت أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية معالي د. أنور قرقاش أن الخطة الأممية في اليمن هي اختبار للحوثيين وصالح، وأن الكرة الآن في ملعبهم، في وقت ثمنت القيادة اليمنية موقف الإمارات والتحالف العربي في دعم الشرعية.

واستبعد مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية في تصريح لـ»البيان« ما نقلته تقارير إعلامية أمس عن مصادر دبلوماسية بأن مشاورات الكويت ستؤجل لأسابيع على أن تعقد في بلد آخر، وأكد أن الجهود المبذولة الآن تتركز على إنجاح المشاورات قبل انتهاء الموعد المحدد لها وهو السابع من أغسطس الجاري..

وقال إن هناك حراكاً دبلوماسياً كبيراً من أجل إنجاح المشاورات والوصول إلى اتفاق بموعد أقصاه الأحد المقبل، وأن اجتماعات ماراثونية يعقدها المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد مع وفد طرف الانقلاب.

لمشاهدة الملف ...PDF اضغط هنا

طباعة Email