00
إكسبو 2020 دبي اليوم

التحالف يلاحق الحوثيين بين تعز ولحج ويدك مواقع في صنعاء

القوات السعودية تقصف منصات صواريخ للانقلابيين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

لمشاهدة الـ PDF أضغط هنا

قصفت مدفعيات القوات السعودية في محافظة الحُرث الحدودية مع اليمن مواقع تابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قرب جبل المدبع، بعد أن استغلتها الميليشيات لإطلاق قذائف الهاون والكاتيوشا، كما تصدت لمحاولات تسلل وقتلت عددا كبيرا من الحوثيين، في حين قصفت طائرات التحالف العربي، مواقع للمتمردين بين محافظتي تعز ولحج الجنوبيتين.

  كما دكت مواقع ومخازن سلاح لهم بصنعاء، بينما أسفر الحصار الذي يفرضه المتمردون على مدينة تعز ورفضهم السماح بدخول المساعدات الطبية تحديدا إلى وفاة 17 مريضا هذا على مدار أسبوع نتيجة انعدام غاز الأوكسجين في المستشفيات.

ورصدت دوريات حرس الحدود السعودي أثناء القيام بمهامها اليومية لمسح الشريط الحدودي مع اليمن، تحركات بعض الميليشيات التي كانت تحاول اختراق الحرم الحدودي بين السعودية واليمن، ما نتج عنه تبادل لإطلاق النار وقتل عدد منهم أثناء محاولتهم الاجتياز.

كما قصفت مدفعيات القوات السعودية في محافظة الحُرث مواقع محدودة تابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قرب جبل المدبع، بعد أن استغلتها الميليشيات لإطلاق قذائف الهاون والكاتيوشا.

غارات التحالف

من جهة أخرى قصفت طائرات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، مواقع للمتمردين بين محافظتي تعز ولحج الجنوبيتين. وأفادت مصادر حسب ما نقل موقع «سكاي نيوز عربية» بأن طائرات التحالف العربي شنت غارات على تجمعات لميليشيات الحوثي وعلي عبد الله صالح في منطقة الشريجة الواصلة بين تعز ولحج.

وأغارت طائرات التحالف العربي كذلك، أمس، على مواقع المتمردين الحوثيين وميليشيات صالح في صنعاء، وشمل القصف قاعدة الديلمي الجوية، بالإضافة إلى أهداف في منطقة الصباحة غربي صنعاء وأهداف في منطقة جدر شمالي المحافظة. كما شنت مقاتلات التحالف غارة على ‏معسكر الاستقبال في محافظة صنعاء مستهدفة ميليشيات صالح الداعمة للمتمردين الحوثيين.

60 جثة

في الأثناء أعلنت هيئة الهلال الأحمر اليمني في جبال الصلب شمال شرقي محافظة صنعاء، عن انتشال 60 جثة للحوثيين الذين لقوا  مصرعهم في مواجهات مع قوات الشرعية خلال الأيام الماضية.

قاعدة العند

إلى ذلك نفي الناطق الرسمي لجبهات العند قائد نصر، سقوط مدينة كرش الجنوبية بيد ميليشيات الحوثيين وصالح، أو أن يكون هناك تهديد على قاعدة العند الجوية من الجبال التي سيطرت عليها الميليشيا شمال غرب مديرية القبيطة.

وقال نصر لـ«البيان» إن مقاتلي جبهات المقاومة الشعبية يخوضون معارك بطولية في جبهات القتال شمال مدينة كرش، مؤكداً مقتل 35 من أفراد الميليشيات في مناطق الشريجة والحويمي وهروب عدد كبير منهم، وتدمير مقاتلات التحالف العربي لعدد كبير من الآليات العسكرية للميليشيا.

اشتباكات عنيفة

في هذه الأثناء، دارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية وميليشيات صالح والحوثي في جبهة الضباب والمناطق المحاذية لجبل حبشي غربي مدينة تعز.

وشهدت المدينة تبادلاً كثيفا لإطلاق النار بين المقاومة الشعبية وميليشيات صالح والحوثي المتمركزة بجبل الريامي والخراص، بالأعبوس بمديرية حيفان جنوب شرق تعز.

أزمة طبية

وعلى صعيد الأزمة الطبية التي تشهدها تعز، ارتفع عدد الوفيات جراء انعدام الأوكسجين في مستشفيات المدنية ليصل إلى 17 شخصا. كما توفي ثلاثة رضع نتيجة انعدام الأوكسجين في مستشفيات المدينة جراء حصار الحوثيين وقوات صالح لها. ونظم العشرات في مدينة تعز وقفة احتجاجية لمطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة برفع الحصار عن المدينة.

عسيري: تطبيق 2216 أو  الحسم

أكد الناطق باسم قوات التحالف العربي العميد ركن أحمد عسيري أنه لا يمكن ترك الميليشيات الانقلابية تحكم حصارها على تعز، وقال «إما تطبيق القرار 2216 وإما انتظار الحسم العسكري»، وأوضح أنه «لن نقبل بهدنة لم تلتزم بها الميليشيات»، لافتاً إلى أن التحالف رصد أكثر من 1000 محاولة للتقدم صوب الحدود السعودية من الميليشيات. 

وذكر العسيري باسم قوات التحالف في تصريحات نشرت أول من أمس، أن قيادة التحالف تدرس الأوضاع في مدينة تعز وتدرس جميع الوسائل للتخفيف عن المحاصرين، متهماً المنظمات الإنسانية بالتقاعس عن عملياتها في اليمن، مضيفاً أن عدد سفن الإغاثة التي تصل الحديدة تفوق السفن التي تصل عدن، ولفت إلى أن ميليشيات الحوثي تسرق المواد الإغاثية وتبيعها.

وأفاد أن قوات التحالف الداعمة للشرعية في اليمن لديها خطة عسكرية لجميع العمليات.

طباعة Email