القائد زايد.. أقوال ومواقف

ـــ إن هذه الأمانة حمل ثقيل، وإنني لا أقدر على حملها إلا بتوفيق الله، وعون من إخواني المسؤولين والمواطنين جميعاً، فضموا معي أيديكم وقلوبكم وعبئوا معي مشاعركم وإخلاصكم لنبني بيد واحدة، وقلب واحد مستقبل بلدنا وعزة شعبنا.

ــ إن بناء الإنسان في المرحلة المقبلة ضرورة وطنية وقومية تسبق بناء المصانع والمنشآت لأنه من دون الإنسان لا يمكن تحقيق الازدهار والخير لهذا الشعب.

ـــ إن مبدأ الشورى الذي استمر في هذا البلد عبر مئات السنين سوف يظل باقياً أبد الدهر.

ــ إن مصلحة الوطن العليا فوق كل اعتبار ويجب أن تسبق بالأولوية والاهتمام والغاية أي مصلحة أخرى، وذلك مواصلةً للمسيرة الاتحادية للدولة، وتحقيقاً للمزيد من الإنجازات والخدمات في سبيل توطيد أركان دولة الاتحاد، وتحقيق رفاهية المجتمع وتقدمه.

ــ إنني مثل الأب الكبير الذي يرعى أسرته ويتعهد أولاده، ويأخذ بيدهم ويتعهدهم حتى يجتازوا مرحلة المراهقة.

ــ لا فائدة للمال من دون الرجال، فالمال زائل كالمحروقات.

ــ إن قيام الاتحاد ضرورة قومية، فهو يؤمن الاستقرار والأمن، ثم إنه سيكون عوناً وسنداً لأشقائنا العرب، وأصدقائنا من الدول الصديقة في العالم.

ــ إن المجلس الوطني الاتحادي عندما يطالب بحرية الصحافة فإنه يترجم ما يؤمن به، فالصحافة نعتبرها ضمير الأمة، ومرآة المجتمع والوطن.

ــ إننا نعقد الآمال على شبابنا لكي يأخذوا دورهم في بناء هذا الوطن ولأجل الأجيال القادمة، ولكي نصل إلى أسباب النمو والتطور والمدنية.

ــ إنه من دواعي فخري وسروري أن أرى المرأة في بلادي تبذل الجهد في إصرار ورغبة وتمسك بالدين الحنيف والعادات والتقاليد لتكون زوجة صالحة، وأمّاً ترعى أولادها أجيال المستقبل وتقديم الخير لبلادها.

ــ إن ما حققته المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة في فترة وجيزة يجعلني سعيداً ومطمئناً بأن ما غرسناه بالأمس بدأ اليوم يؤتي ثماره.

03/‏11/‏2004

تعليقات

تعليقات