#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مركز زايد لرعاية الأيتام في كينيا صرح خيري شامخ

يحفظ التاريخ بأحرف من ذهب النظرة الإنسانية لمؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث امتدت أيادي زايد الخير إلى كل بقاع العالم، إذ كان في مقدمة الملبّين لنداءات الواجب والضمير الإنساني. فلطالما اشتهر الشيخ زايد بحبه للخير ومساعدته للفقراء في أنحاء العالم كافة، فلم يكن تفكيره منحصراً داخل دولة الإمارات فحسب، بل امتدت إنجازاته وأعماله العظيمة خارج الدولة، ليصبح رمزاً عالمياً للخير والعطاء، كيف لا وهو الذي أنفق مليارات الدولارات لمحاربة الفقر في نحو 40دولة في أرجاء المعمورة كافة.

يعد مركز الشيخ زايد لرعاية الأيتام بمدينة ممباسا الكينية احد المراكز الإنسانية والخيرية التي أمر المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- بتشييدها في مختلف أنحاء العالم، كالمراكز التي أنشئت في بنغلادش، حيث تقوم هذه المراكز سنويا بتخريج العديد من الرجال والنساء الفاعلين في المجتمع، ما يجعلهم يشعرون بالعزة والثقة والاعتماد على النفس.

وقد انطلقت فكرة بناء هذا المركز أثناء الزيارة التي قام بها الشيخ زايد لكينيا عام 1984، وخلالها زار المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مدينة ممباسا التي تقع في شرق كينيا على ساحل المحيط الهندي وللمنطقة علاقات وثيقة بمنطقة الخليج العربي وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة.

صرح هام

وبناء على توجيهات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه - تقرر إقامة دار لرعاية الأيتام في ممباسا، وذلك عن طريق منحة مقدارها عشرة ملايين درهم وفي الوقت ذاته أمر الرئيس الكيني حينها دانيال ارب موي بتخصيص قطعة أرض مساحتها 80 ألف متر مربع وتقع على بعد أمتار قليلة من مدرسة الشيخ خليفة بن زايد الثانوية الفنية، وهي احدى الصروح التعليمية الهامة في الساحل الشرقي، وتكفلت الإمارات بتكاليف تشغيلها والإنفاق عليها، كما تم تخصيص قطعة أرض في العاصمة نيروبى، ليقام عليها مبنى وقف تجاري يستغل ريعه في تمويل وتشغيل المركز. وتم تكليف صندوق أبوظبي للتنمية بمتابعة تسجيل قطعة الأرض في ممباسا وقطعة الأرض في نيروبي، وكذلك بطرح مناقصة لاختيار مهندس استشاري للقيام بالتصميم والرسومات والدراسات وإعداد وثائق المناقصة والإشراف على تنفيذ مشروع المركز وطرح مناقصة أخرى لاختيار مقاول لتنفيذ المشروع.

إنجاز المشروع

وفي نوفمبر 1993 أبرم صندوق أبوظبي للتنمية عقد المقاولة لتنفيذ المشروع وصدر أمر مباشرة العمل للمقاول في الثالث من يناير سنة 1994 وتم إنجاز أعمال المشروع في نهاية سبتمبر 1997.

200

يتكون المشروع من تسع عشرة فيللا، وتتكون كل فيللا من خمس غرف على طابقين مزودة بأثاث كامل ويستوعب المركز اكثر من 200 طفل يتيم، مائة منهم من الذكور ومئة من الإناث، ويسكن كل منهم في مساكن منفصلة، وتسكن في كل فيللا أمهات الأطفال لرعايتهم والعناية بهم.

تعليقات

تعليقات