الدلة القريشية رمز الضيافة الإماراتية

صورة

الدلة الإماراتية شامخة في كل مكان، نراها مجلوة على صفحة الدرهم الفضي، ونراها تلتمع على طاولات المكاتب والدواوين الرسمية وصالات الاستقبال ومجالس البيوت، بشكلها المتموج كالبحر، أنيقة ومميزة، تعتبر شعاراً حياً ودليلاً على الكرم، بوصفه أبرز خصال المجتمع المحلي منذ زمان بعيد.

الدلة في البيوت والخيام والمكاتب، تداعب الشفاه الظمأى وتخالط حلو الكلام ومن يرتشف قهوتها يرتشف معها المودة والترحيب والسلام. تلازم الجميع وتسامرهم وتذكرهم بهويتهم وتراثهم وتقاليدهم.

ودلّتنا المصنوعة محلياً تعد من أجود أنواع الدلال في الوطن العربي، وهي من الصناعات التقليدية الشعبية ويطلق على صانعها اسم «الصفار». وتتنوع مسمياتها ومن أبرزها «الدلة القريشية» والتي تصنع في الإمارات والبحرين فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات