دعاء ليلة القدر: اللهم إنك عفو تحب العفو فَاعْفُ عَنِّي

يتضرع المسلمون إلى الله عز وجل  في شهر الخير والرحمة والمغفرة شهر رمضان وخاصة في العشر الأواخر منه، بالدعاء وطلب العفو والعافية والمغفرة، أملا في  إدراك ليلة القدر  .

دعاء ليلة القدر

وليلة القدر هي أفضل الليالي، وأخبر الله سبحانه أنها خير من ألف شهر، وأنها مباركة.

ودعاء ليلة القدر المأثور، هو ما ورد عن عائشة رضي الله عنها قالت: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، بِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: "قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي".

 

قال سبحانه:

 إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5) .

 وصح عن رسول الله ﷺأنه قال: من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.

وقيامها يكون بالصلاة والذكر والدعاء وقراءة القرآن وغير ذلك من وجوه الخير.

وقد دلت هذه السورة العظيمة أن العمل فيها خير من العمل في ألف شهر مما سواها، وهذا فضل عظيم ورحمة من الله لعباده، فجدير بالمسلمين أن يعظموها وأن يحيوها بالعبادة، وقد أخبر النبي ﷺ أنها في العشر الأواخر من رمضان، وأن أوتار العشر أرجى من غيرها، فقال عليه الصلاة والسلام: التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، التمسوها في كل وتر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات