انشأ مؤسسة خيرية، وقرية لأطفال بوماكو

كانوتيه أنقذ مسجد الأندلس-2

في دفتر الرياضة.. ذكريات كل منها يحوي ما كان من أحداث، ويبشر بما هو آت ومع هذه وتلك تكون الحكايات.

بالأمس تناولنا بدايات فردريك عمر كانوتيه وكيف كان في طفولته جريئاً، وكبيراً وسط رفاقه الصغار، ينتصر دائماً ًًللحق.. وكانت نشأته في أسرة غير مسلمة لكنه تأثر ببعض أصدقائه في مدينة ليون الفرنسية وبدأ يتبحر في قراءة الأديان حتى اقتنع أن الإسلام هو دين الحق وأعلن إسلامه وعمره 20 عاماً.. اليوم نكمل قصته لا سيما مواقفه وأعماله الخيرية.

بعد إعلان إسلامه، ورفضه لكل ما يخالفه ومنها شعار شركة القمار على قميص النادي، لم ينج من بعض وسائل الإعلام الإسبانية، فاتهمته بالتزمت والتشدد، واعتبرت سجوده عقب تسجيل أي هدف بمثابة رمز ديني، لا ينبغي أن يحدث في ملاعب كرة القدم.

وفي إحدى المرات، اشتبك مع أحد الصحافيين عقب مباراة فريقه مع ريال مدريد، حيث سأله الصحافي بتهكم وسخرية: ماذا تعرف عن الدين الإسلامي الذي تعتنقه.. وهل تعتبر أن سجودك بعد تسجيل الأهداف أمراً مقبولاً ؟!

فرد كانوتيه: أنت صحافي جاهل ولا تعرف شيئاً عن الإسلام.

بعدها قال:عندما يسألك مغفل مثل هذا السؤال، فلابد أن يكون الرد قاسياً، فهو لا يعرف الدين الإسلامي وما يحمله من معان سامية ورحمة، ويسأل بتهكم وسخرية عن معرفتي بديني.

ومن خلال تألقه وتكرار تهديفه في المباريات الحاسمة لاشبيليه رد كانوتيه على هذه الكراهية، وكرر سجوده بعد كل هدف، وقاد فريقه للفوز مجدداً بكأس الاتحاد الأوروبي، للمرة الثانية على التوالي، ليرفع أسهمه في القارة الأوروبية.

ديني حياتي

ورغم أن كانوتيه من ذوي الجنسية المزدوجة، إلا أنه فضل بكل قناعة اللعب لمنتخب بلاده الأصلي مالي، رغم فرصة اللعب لفرنسا، التي لعب لمنتخباتها في المراحل السنية حتى 19 عاماً عندما كان في صفوف نادي ليون.وفي أحد أيام عام 2007، وصل كانوتيه مكالمة تليفونية من أحد المسلمين بمدينة الأندلس..

كان الصوت خافتاً وحزيناً.. أبلغه أن إحدى شركات العقار المالكة لمسجد المدينة قررت إزالته بحجة انتهاء عقد الإيجار لأرض المسجد.

سأله كانوتيه: كم ثمن هذه الأرض؟

قال: 700 ألف دولار

فرد كانوتيه: انتهى الأمر.. سيبقى المسجد في مكانه..

ثم قام بسحب كل دخله السنوي من أشبيليه بالكامل، ودفعها للشركة العقارية، لينقذ المسجد من الهدم.

وقال حينذاك رداً على أحد الصحافيين: نعم دفعت نصف مليون دولار من مالي الخاص لمنع إزالة المسجد، وسأدفع كل أموالي إذا تطلب الأمر.. أنا مسلم وديني هو حياتي.. لست لاعب كرة فقط، وأعتقد أن شراء أرض المسجد أفضل من كل ألقاب كرة القدم ودروع «الليجا»، بعدها قام بعد ذلك بالتكفل ببناء مسجد آخر في مدينة اشبيلية ايضا.

مطاعم الحلال

قبل اعتزاله في نوفمبر (2013)، فكر كانوتيه في مشروع استثماري، كان يعي أن المطاعم في الدول الأوروبية، لاتذبح الحيوانات والطيور، بل تصعقها، وهو مايحرمه الإسلام، كما أن كثيرًا من الوجبات المقدمة يكون لحم الخنزير والخمور أحد مكوناتها، لذلك فكر في إنشاء سلسلة «مطاعم الحلال»، في أوروبا كل ما تقدمه من أطعمة ومشروبات لاتخالف الدين الإسلامي.

كما أنشأ «مؤسسة كانوتيه» وتهدف إلى محاربة الفقر من خلال مشاريع جديدة توفر العمل، ومن ثم مساعدة العائلات الفقيرة في الحياة دون الحاجة للمساعدات الخيرية، بجانب المساهمة في الأعمال الإنسانية لنجدة المتضررين في الكوارث الطبيعية.

وفي مالي موطنه الأصلي قامت «مؤسسة كانوتيه» بالمساهمة في إنشاء مدينة الأطفال السكنية، بإحدى ضواحي العاصمة المالية «باماكو» وفيها يتم إيواء الأطفال الأيتام والمعوزين، وتوفر لهم الإقامة والتعليم والرعاية الصحية.

كما تنظم «مؤسسة كانوتيه» سنويا بمساهمة اليونيسيف مباراة «Champions For Africa» منذ عام 2008، وتخصيص عائداتها لمدينة الأطفال في باماكو.

وبخلاف مشاريعه الخيرية قاد حملة لصلاة الفجر بشعار«الفجر مقياس حبك لله عز وجل» وتسعى لتحفيز مسلمي أسبانيا على الحفاظ على صلاة الفجر.

نصائح

المشي والمصارعة

المصارعة، من الرياضات التي كانت في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي منافسة تظهر قوة الرجال بحيث يلقي أحد المنافسين الآخر أرضاً دون إيذاء أو ضرر أو سخرية منه، كما فعل الرسول مع رجل اسمه ركانة بن زيد صارع الرسول وكان أقوى الرجال في المدينة، فصرعهُ النبي.

• السيف، وللمسايفة التي هي المقاتلة بالسيف الخشبي قصد التدريب، أو المقاتلة بالسيف مع منافس وهمي أو خيالي، وكان ذلك من اشهر الرياضات في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم.

• المشي، وهي من أفضل الرياضات في تقوية الجسم مع سهولتها، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم من أسرع الناس مشياً.

سعرات حرارية

يرتبط تحديد كمية ونوعية واحتياج اللاعب من سعرات حرارية والعناصر الغذائية طبقاً لنوعية النشاط الرياضي وشدته وحجمه، فكلما كانت الشدة أعلى يحتاج إلى كميات اكبر من العناصر الغذائية التي تحتوي على الكربوهيدرات والبروتينات والسوائل..

كما تكون التغذية قبل وأثناء وبعد المباريات بشكل عام ضرورية لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل وعناصر غذائية.. وفي رمضان يمكن تعويض هذه الكميات في الفترة الواقعة ما بين الإفطار والسحور.

 

انشأ مؤسسة خيرية، وقرية لأطفال بوماكو

طباعة Email
تعليقات

تعليقات