مسلم بن حم العامري.. يد بيضاء تعلمت في مدرسة زايد حـب العطاء

يؤمن الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة مجموعة بن حم تماماً بأن الجد والاجتهاد في العمل والصبر والتحلي بالصدق والأمانة هو السبيل الوحيد للنجاح، خاصة إذا كانت النوايا صادقة والغايات نبيلة، وتلقى في مدرسة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، حب العطاء.

ومن خلال حوار الشيخ بن حم مع «البيان» أكد أنه من المستحيل أن ينسى دعم وتشجيع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الاتحاد، طيب الله ثراه، له ولغيره من رجال الأعمال، وإيمانه الصادق بقيمة العمل، بالغ الأثر في كل ما حققوه من نجاح. والشيخ بن حم لا يسعى اليوم إلا لرد الجميل إلى دولة السعادة، وأن يقدم ما يستطيع لخدمتها.. مشيراً إلى أن الإنسان لا يدوم، ولكن ما يدوم هو عمل الخير والسيرة الطيبة التي يتذكره الناس به.

تنوعت أنشطة الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري الخيرية والإنسانية لتشمل مجالات متعددة منها دعم البرامج والأنشطة والمبادرات العلمية والثقافية، وتقديم المساعدات المادية والعينية للمحتاجين والأسر المتعففة، وبناء المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، ورعاية القصر، ودعم الأطفال المرضى، إلى جانب حرصه الكبير في إطلاق جوائز عدة، أهمها جائزة سالم بن حم للتميز العلمي.

ولأن بن حم العامري لا يرضى إلا بتقديم المشاريع التي من شأنها أن تصنع فرقاً في حياة الفئات المحتاجة، وتنعكس إيجاباً على المجتمع ككل، حرص أيضاً على أن تتضمن مشاريعه الخيرية المحلية مركز بن حم لتحفيظ القرآن الكريم، ومسجد طلحة بن يحيى في منطقة المرخانية الجديدة في مدينة العين، ومسجد الشيخ سالم بن حم في منطقة الوقن، ومسجد بن حم في منطقة اليحر، ومسجد بن حم في منطقة المويجعي.

دعم لا محدود

أطلق الشيخ مسلم بن حم العامري العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية والجوائز في مختلف القطاعات، منها قطاع التعليم من خلال إطلاقه لجائزة الشيخ سالم بن حم للتميز العلمي على مستوى جامعات الإمارات، وجائزة مسلم بن حم للابتكار والمبادرات الطلابية على مستوى مدارس العين الحكومية والخاصة، التي سيتم تعميمها على مستوى إمارة أبوظبي اعتباراً من العام المقبل. كما أنشأ الشيخ بن حم عدداً من المدارس الخاصة للمساهمة في تطوير التعليم، عبر قنوات تعليمية وتربوية جديدة ومتميزة تتيح خيارات أوسع أمام الطلاب، وقدم مساهمات مالية وعينية كبيرة للمدارس، انطلاقاً من إيمانه بأن التعليم هو الركيزة الأولى في تقدم ورقي المجتمع.

كما أنشأ بن حم كرسياً باسم والده الشيخ سالم بن حم العامري في أصول الفقه الإسلامي بمعهد دراسات العالم الإسلامي بجامعة زايد، ويشكل الكرسي إضافة جديدة لمساقات المعهد، ويساعد على استقطاب أصحاب الخبرات المتميزة مما يثري الحركة البحثية في المجال الفقهي، ويخلق حالة من الزخم في ميدان تعاظمت الحاجة إليه في المرحلة الحالية أكثر من أي وقت مضى.

رعاية الأيتام

وتتصدر رعاية الأيتام اهتمامات الشيخ مسلم بن حم العامري، وتنفذ مجموعة بن حم العديد من المبادرات لتيسير تعليم الأيتام، وتوفير حياة كريمة لهم، وإدخال البهجة والسعادة على قلوبهم الصغيرة. ومن بين هذه المبادرات والأنشطة رعاية الشيخ مسلم بن حم لحفل «يوم اليتيم العربي»، الذي أقامته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أخيراً بمسرح جامعة الإمارات العربية المتحدة.

دعم

وتماشياً مع دعم القيادة الرشيدة للأشقاء اليمنيين، وإعادة إعمار دولتهم ليعود يمناً سعيداً.

وتبنى الشيخ مسلم بن حم العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية في اليمن بشكل عام ومحافظة حضرموت بشكل خاص، حيث تضم هذه المشاريع العديد من المساجد والمدارس والمستشفيات والمعاهد الإسلامية والسكنات الداخلية وخزانات المياه والآبار.

ومنها مسجد سالم بن حم في منطقة ثمود بمحافظة حضرموت، أنشئ عام 1995 وهو مسجد كبير يقع وملحقاته على مساحة 2400 متر مربع.

ومعهد الزمل بمنطقة الجدعان بمحافظة مأرب، وهو عبارة عن مركز إسلامي متكامل يضم مسجداً وسكناً داخلياً للطلبة وقاعة محاضرات، تبلغ مساحته الإجمالية 1200 متر مربع، وقد أنشئ عام 2001، ومسجد عقله بن عامر بمحافظة البيضاء، يقع داخل مركز إسلامي متكامل مساحته 1176 متراً مربعاً، ويضم بالإضافة إلى المسجد مصلى للنساء ومدرسة ومكتبة وقاعة محاضرات، إضافة إلى مركز بن حم الإسلامي بمنطقة الرويحة في عيوة الصيعر، ويضم مسجداً ومدرسة وخزان مياه ومباني أخرى ملحقة تقع على مساحة 400 متر مربع، ومسجد الرحبة بمحافظة حضرموت، أنشئ عام 1998 على مساحة 1350 متراً مربعاً.

ومسجد معسكر الجيش بثمود، أنشئ عام 1998، ومسجد السحيل بمنطقة تاربه بمحافظة حضرموت، وقد أنشئ في مارس 2003 وليس هذا فحسب إذ بنى بن حم العامري أيضاً مدرسة سالم بن حم الثانوية بمنطقة تاربه بمحافظة حضرموت، وتم إنجازها خلال شهر يوليو عام 2003، ومدرسة ثانوية بن حم للبنات بمنطقة الغرف بمديرية تريم بمحافظة حضرموت افتتحت عام 2011، ومدرسة بن حم للتعليم الأساسي بمنطقة الرحبة بمحافظة حضرموت، وأنشئت خلال أغسطس عام 2001.

كما بنى شبكة لمياه الشرب بمنطقة العيق بمديرية الريدة في محافظة حضرموت، وتم استغلال الشبكة عام 2002م، وأنشأ حديقة للأطفال بمنطقة ثمود عام 1997م، وإنشاء مقبرة بمنطقة ثمود عام 1997، وتوفير مكائن كبيرة لآبار الماء وسيارة إسعاف للمركز الصحي بمديرية القف، إضافة إلى مشروع مصلى كريف بانجر بالقف.

بصمات

كما ترك بن حم بصمة مماثلة على المنطقة العربية، إذ نفذت مجموعته مشاريع كبرى في السودان ومنها بناء مسجد العمة هلالة، ومسجد خوست بأفغانستان، ومركز بن حم الإسلامي في منطقة بيروماتورا بولاية كيرالا الهندية، ويضم المركز مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم ومكتبة إسلامية وقاعة محاضرات.

إضافة إلى مشاريع خيرية متنوعة في مصر والمغرب، صنعت بعداً تنموياً استفادت منه آلاف الأسر العربية، ودعمت قطاعاً عريضاً من طلاب العلم وأطفال الأسر الفقيرة والمحتاجة. كما نفذت مجموعة بن حم مشاريع خيرية عدة في سلطنة عمان، أهمها مسجد السعادي بفنجاء، ومسجد حمزة بن عبد المطلب في منطقة سداداب بمحافظة عبري، ومسجد سالم بن حم بوادي لبيد بمنطقة رأس الحد بولاية صور، وغيرها.

وتقديراً للمسيرة اللامحدودة من العطاء المتميز، قامت العديد من الجهات والمؤسسات والدوائر المرموقة بتكريم الشيخ بن حم العامري اعترافاً لمبادراته وجهوده وعطائه المتدفق، منها تكريم الهلال الأحمر له ضمن كبار المحسنين بدولة الإمارات.

5

أنشأ كرسياً باسم والده الشيخ سالم بن حم العامري في أصول الفقه الإسلامي بمعهد دراسات العالم الإسلامي بجامعة زايد، بقيمة خمسة ملايين درهم.

80

احتفت مدينة العين أخيراً بالعرس الجماعي بالوقن لـعدد 80 شاباً وفتاة على نفقة الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري.

100

طلب منه المغفور له الشيخ زايد توفير 100 ألف فسيلة لزراعتها في أبوظبي، وفعلاً وصل الإنتاج لأكثر من 100 ألف فسيلة سنوياً وتوزيع الشتلات على العديد من المزارع.

20

تم إشهار مؤسسة مسلم بن حم الخيرية بـ20 مليون درهم في أبوظبي، وستسهم في دعم المساجد والمؤسسات التعليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات