علمتني الإمارات

ربيع حيدر: الإمارات أرض الفرص والمكان المفضل للعمل

أمور كثيرة تتسم بها الإمارات تعزز جاذبيتها في عيون العالم، وتخلق نمطاً من نوع جديد، يجذب إليه الراغبين بعيش حياة كريمة، تلك هي القناعة التي تشكلت لدى ربيع حيدر، رئيس حلول المواهب للمبيعات في شركة «لينكدإن»، بعد سنوات أمضاها في ربوع الدولة، عايش فيها الحيوية، التي تتسم بها المعيشة في الإمارات.

يقول ربيع حيدر: «إن النموذج الإماراتي يتوافق مع أعلى معايير الدول المتقدمة، في قطاعات مختلفة، إضافة إلى البيئة الإنسانية والاجتماعية والعملية، التي تتبادل فيها أكثر من 200 جنسية الخبرات الإنسانية والتجارب الإيجابية، ما يكرس الإمارات وجهة الحياة المثالية للأفراد والعائلات والتعايش، والمكان الأفضل للعمل، إذ تضم أبرز الشركات العالمية التي تجد فيها موقعاً حيوياً لتأسيس مقارها الإقليمية، وتطوير أعمالها لتنطلق إلى أنحاء العالم».

وينظر ربيع إلى الإمارات على أنها أرض الفرص الذهبية بمنطقتنا، وجسر اقتصادي يعزز حيوية قطاعات الأعمال والشركات في العالم، حيث تثبت الأرقام أن كل الشركات الكبرى تعزز وجودها في الدولة، من أجل الاستفادة من المزايا الجاذبة، والفرص المزدهرة التي توفرها الإمارات لهذه الشركات، وهو أمر نراه أيضاً، على مستوى الشركات المتوسطة والواعدة، وهناك آلاف الأدلة التي تثبت قصص النجاح.

صناعة الخبرات

وأكد: «إن الإمارات باتت موقعاً عالمياً لصناعة الخبرات، ووجهة تستقطب الخبرات المحترفة، والمبدعة، والنادرة، إضافة إلى الخبراء والمهنيين والخريجين الراغبين بزيادة الخبرات في مجالات تخصصهم أو أعمالهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات