صحتك في رمضان

ممارسة الرياضة تحمي مرضى التهاب الأعصاب الطرفية

يعد التهاب الأعصاب الطرفية اضطراباً يُصيب الأعصاب التي تتحكم بأطراف الجسم (اليدين والساقين)، والتي تنقل الإشارة الحسية للمراكز المتخصصة في جسم الإنسان مما يؤدي إلى ضعف قدرتها على إيصال الإشارة والإحساس بطريقة سليمة وأحياناً قد يؤدي إلى فقدانها كلها أو فقدان عصب واحد.

وينصح الدكتور مجدي عبد العزيز استشاري باطني وحالات حرجة مرضى اعتلال الأعصاب الطرفية بضرورة تناول فيتامين (ب) و(ب 12)، وبعض أدوية الاكتئاب، للتغلب على القلق وقلة النوم اللذين يعتبران من أكثر الأعراض المصاحبة للألم المزمن شيوعاً، وضرورة إبقاء مستويات سكر الدم عند الحدود الطبيعية خاصة لمرضى السكري، ما يساعد في حماية الأعصاب من التلف، وتعديل مستوى الفيتامينات في حالة نقصها، كما شدد على ضرورة السيطرة على درجة استجابة جهاز المناعة في حالة اضطرابات المناعة الذاتية.

ويضيف أن المريض يجب أن يتبع طرق الاسترخاء التي تخفف من توتر العضلات، والامتناع عن التدخين، وتجنب بعض العادات اليومية الخاطئة أو طبيعة النشاطات اليومية، مع ضرورة ممارسة التمارين الرياضية، مشيراً إلى أن المرض ينتج عنه الشعور بالتنميل وخدران الأطراف، فعادة يبدأ الاعتلال العصبي الطرفي في أصابع اليد والقدم وقد ينتقل إلى أجزاء أخرى منها الساق والذراع.

ويلفت إلى أن الاكتشاف المبكر يساهم بشكل كبير في العلاج والسيطرة على الأعراض وتجنب مضاعفات المرض، محذراً من إهمال أعراض المرض، تفادياً للكثير من المضاعفات مثل حدوث الجروح والحروق الخطيرة، بسب عدم قدرة المصاب على الإحساس بالظروف المحيطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات