علمتني الإمارات

إبراهيم الجابر: علمتني الإمارات أن الحلم قابل للتحقق بالاجتهاد

حضر إبراهيم الجابر، رجل أعمال مصري، إلى الدولة منذ 22 عاماً، قادماً من إحدى الدول الخليجية للعمل حاملاً حلمه بأن يصبح رجل أعمال بعد أن مر بتجربة سيئة في تأسيس شركة خاصة في مصر مما اضطره إلى السفر لعله يستطيع تحقيق حلمه، حيث يرى أن دولة الإمارات وفرت بيئة حاضنة للتطور والإبداع والتميز، مؤكداً أن النجاح وتحقيق الحلم في بيئة كالإمارات ليس مستحيلاً لكن لابد من العمل الجاد.

يقول إبراهيم الجابر: علمتني الإمارات أن أي حلم قابل للتحقق طالما توفرت له الشروط المناسبة وأهمها المثابرة والاجتهاد والمناخ الإيجابي في التطور وهو الأمر الذي لمسته في الإمارات طوال السنوات الماضية، ومنذ اليوم الأول في الدولة شعرت أنني على أول سلم إثبات الذات، ولا شك أن هناك تحديات ومعوقات إلا أن المناخ الإيجابي المحفز على العمل وفكرة أن تكون رقم واحد فعلياً جعلتني أتقدم يوماً بعد آخر وأصبحت أمتلك مجموعة شركات وانطلقت أعمالي بعد نجاحها إلى خارج الدولة.

ويضيف الجابر: الإمارات مدرسة مفتوحة لكل شخص يحمل حلماً وهدفاً يصبو إلى تحقيقه، وقادتها حاضنين لكل مبدع ومجتهد وباحث عن تحقيق ذاته وإفادة الآخرين والمجتمع والدولة، علمتني الإمارات ما يعطيها بإخلاص يحصد النجاح والتميز ولا يشترط الأمر أن تكون صاحب ملايين فكثيرون قدموا بدون أموال وحالياً ضمن الأغنياء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات