#يستفتونك

المكلفون بزكاة الفطر وأبواب الصرف

ت + ت - الحجم الطبيعي

عمن تجب عليه زكاة الفطر ولمن تصرف؟

تجب على كل إنسان من المسلمين ذكراً كان أو أنثى، صغيراً كان أم كبيراً، سواء كان صائماً أم لم يصم، كما لو كان مسافراً ولم يصم فإن صدقة الفطر تلزمه، وأما من تستحب عنه فقد ذكر فقهاؤنا، رحمهم الله، أنه يستحب إخراجها عن الجنين، عن الحمل في البطن، ولا يجب.

ومنعها محرم لأنه خروج عما فرضه النبي صلى الله عليه وسلم كما سبق آنفاً في حديث ابن عمر، رضي الله عنهما: »فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر..« ومعلوم أن ترك المفروض حرام وفيه الإثم والمعصية. ثم إن هذه الزكاة ليس لها إلا مصرف واحد وهم الفقراء كما في حديث ابن عباس، رضي الله عنهما، قال: »فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكين«.

مسؤولية زكاة الفطر

هل زكاة الفطر مسؤولية الزوج وهو الذي يخرجها عن الزوجة وعن أولاده؟ أم أن الزوجة مسؤولة عنها إذا لم يخرجها الزوج؟

ذكر أهل العلم أنه يجب على الزوج أن يخرجها عن زوجته، ويخرجها عمّن يمونهم من الأولاد والأقارب.

وقال بعض أهل العلم: إن زكاة الفطر كغيرها من العبادات تلزم الإنسان نفسه، إلا أن يتبرع قيم البيت بإخراجها عمن في بيته فإنه لا حرج في ذلك، ويكون مأجوراً على مثل هذا العمل، وإلا فالأصل أن المخاطب بها المكلف نفسه.

قال ابن عمر، رضي الله عنهما: »فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، على الذكر والأنثى، والحر والعبد، والصغير والكبير من المسلمين، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة« يعني صلاة العيد، فبين عبدالله بن عمر، رضي الله عنهما، أنها مفروضة على هؤلاء.

وإذا كان لدى الزوجة قدرة على إخراجها بنفسها فلتخرجها، وإذا تبرع الزوج بإخراجها عنها فإنه يكون محسناً إليها.

زكاة فطر الشاب الأعزب

هل زكاة فطر الشاب الأعزب الذي يسكن مع والديه عليه أم على والده؟

زكاة الفطر واجبة وفريضة، لقول ابن عمر، رضي الله عنهما: »فرض النبي صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، على الصغير والكبير، والحر والعبد، والذكر والأنثى من المسلمين«، وهي كغيرها من الواجبات يخاطب بها كل إنسان بنفسه، فأنت أيها الإنسان مخاطب تخرج الزكاة عن نفسك ولو كان لك أب أو أخ، وكذلك الزوجة مخاطبة بأن تخرج الزكاة عن نفسها ولو كان لها زوج.

زكاة فطر من أسلم

آخر يوم في رمضان

لو أسلم رجل آخر يوم من رمضان هل تلزمه صدقة الفطر؟

نعم يلزمه أن يقوم بصدقة الفطر؛ لأنه كان من المسلمين، وفي حديث ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر صاعاً من تمر، أو شعير على الذكر والأنثى، والحر والعبد، والصغير والكبير من المسلمين.

طباعة Email