الأميركي حيدر خان: الإمارات بيتنا الكبير بهوية ثقافية متعددة الأعراق - البيان

الأميركي حيدر خان: الإمارات بيتنا الكبير بهوية ثقافية متعددة الأعراق

نسجت المبادرات النوعية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ملامح المجتمع الإماراتي المعاصر إيماناً منه بأن معطياتها المؤثرة لها بالغ الأثر في تكوين الشخصية الإماراتية في كافة جوانبها الاجتماعية والفنية والأدبية التي هي نتاج لخبرات ومعرفة علمية تجمع كافة جوانب الحياة وعليها أن تقدم الرسالة التي تسهم في تنمية المخزون الإبداعي متعدد الجنسيات والمنفتح بانسجام على مختلف أشكال الإنتاج المجتمعي والذي يضيف إلى الحراك الثقافي المحلي أبعاداً إنسانية متناغمة للسلام والمحبة.

بعيداً عن عالم العقارات التي نجح من خلاله في تأسيس موقع «بيوت. كوم» 2008 يعتبر الأميركي حيدر خان الرئيس التنفيذي نفسه محظوظاً بتجربة الحياة في الإمارات محاطاً بكم هائل من الأصدقاء والزملاء في العمل من كل الجنسيات، ويرى أن مدنها ككل بمثابة البيت الكبير الذي يحتوي الجميع، مكونة بذلك لنفسها هوية ثقافية تنسجم مع طابعها متعدد الثقافات والأجناس والأعراق، وعندما توسعت في السنوات الأخيرة، وازدهرت اقتصادياً على النحو، الذي جعلها نموذجاً فريداً بين الدول في النمو العمراني والاقتصادي وحدث هذا بشكل تلقائي، شجعت على انسيابية طبيعة المواطنين الذين اعتادوا رؤية هذا التمازج على أرضهم.

وفى السياق يقول حيدر: قضيت معظم حياتي في الخارج وتحديداً في الولايات المتحدة، حيث نشأت وتخرجت في جامعة تكساس في عام 1999، ولكن تجربة الاستقرار وإنشاء أعمال وتكوين صداقات داخل المجتمع الإماراتي هي ما كنت أحلم به، وقد تحقق بفضل الله في دولة الإمارات، حيث بناء الإنسان هو الهدف الأسمى والغاية الكبرى لكل خطط التنمية ومشروعات البناء والإعمار والنهضة المستمدة، وهو ما يميز حضارة ونهضة الدولة، وهي الفكرة نفسها التي تحافظ عليها، وتسير على نهجها، القيادة الرشيدة، والتي وضعتها على خريطة المنطقة والعالم في فترة زمنية قصيرة.

بيئة إيجابية

ويرى حيدر أن وعي دولة الإمارات وإدراكها أنه لا بد من قاسم مشترك بين هذه الفئات والثقافات المختلفة المجتمعة على أرضها للحفاظ على السلام والتعايش، فكلّ مَن يطأ أرض هذا البلد يسعى لتحقيق شيء ما في وطنه الأم، يبني بيته، يدرّس أطفاله، وهنا في الإمارات لا ترى مظهراً من مظاهر الازدراء، فالكل يعيش في تفاعل إيجابي مع من حوله، والكل لا يخوض في الأمور العرقية والدينية، فلكل معتقده، ولكل قناعاته، ولا تصادم بينها، لأنه ببساطة هناك شكل مختلف من التعايش يقوم على السلمية والتعاون والعمل لتحقيق أفضل النتائج.

وأعتقد أن تركيز الدولة على أنها دولة سلم وجد وعمل، وعدم تساهلها مع من يخالف ذلك، ساعد على خلق هذا التعايش.

روح العائلة

يوضح حيدر أن التسامح والتعايش من السمات الغالبة في المجتمع ليس فقط في شهر رمضان المبارك، كما يظن الكثير من الناس، مع أنه بكل تأكيد تحمل الأجواء الروحانية من خلال ممارسة الطقوس الرمضانية وفريضة الصوم تأثيراتها المفعمة بالإيجابيات وهو يعني لي الكثير، وإننا محظوظون لخوض تجربة الطقوس الرمضانية في أجواء عائلية عامرة بالحب للجميع طوال العام، إلا أن مشهد تجمع الناس حول موائد الإفطار ظاهرة مميزة تبعث على الفخر لهذا الترابط والتلاحم بين الناس وتمثل روح العائلة الكبيرة من كل الجنسيات والديانات، وذلك نابع من تمسكهم بتقاليدهم العريقة وأخلاقهم التي تحضهم على التواصل والانفتاح على ثقافة الآخر.

تكريس العادات

ويضيف: تتنوع مظاهر الاحتفاء بالشهر الفضيل والعيد في دبي، حيث لا تقدم لزائريها وأهلها والمقيمين فيها، مفردات الجمال والحداثة فقط، ولكنها تمنحهم نوافذ خلابة لتراثها العريق عبر مكونات أسواقها وبهاء عناصرها الطبيعية ومقوماتها المتنوعة، يتعدى طابع الفرجة ليبلغ مستوى الوجبة الثقافية والترفيهية الدسمة، وما يميز الشهر الفضيل في الإمارات هو الحرص على تكريس العادات والتقاليد الاجتماعية الطيبة، التي نجدها في أيام وليالي رمضان وعيد الفطر من حيث التجمع في مكان واحد وأسرة واحدة مع السمر والدعوات للجيران والأصدقاء، فهذه في مجملها تعطي النفس الصفاء والنقاء والاستشعار بمعاني هذا الشهر المبارك وأيامه الجميلة.

فكر زايد

ومن جانب آخر، يؤمن حيدر بأن عام زايد يحقق التوازن الثقافي والانفتاح الحضاري، وإثراء التجارب الإنسانية بما يتناسق مع الأسس الراسخة لفكر وإرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد الذي جعل للجانب الإنساني بعداً أصيلاً في السياسة الخارجية للدولة، وسار على نهجه أصحاب السمو شيوخ الدولة، لإقامة علاقات طيبة ومتوازنة مع جميع دول العالم وشعوبه، قائمة على الاحترام المتبادل والمنافع المشتركة والتبادل الثقافي والسياحي، خدمة للسلام وترسيخاً لثقافة التعايش السلمي والتناغم الإنساني بين الإمارات وشعوب العالم وثقافاته.

منظومة مدن

ويوضح حيدر أن المغفور له الشيخ زايد لم تتحقق فقط أحلامه الوطنية في الوحدة والانتماء، ولكنها باتت إنجازات غير مسبوقة عالمياً وبشهادة الجميع، فلقد وهب المغفور له بإذن الله الشيخ زايد نفسه لبناء وطنه وخدمة مواطنيه وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في الحياة الكريمة الرغدة، وقاد ملحمة البناء من مرحلة الصفر بإقامة المدارس ونشر التعليم، وتوفير أرقى الخدمات الصحية ببناء أحدث المستشفيات والعيادات العلاجية في كل أرجاء الوطن، وإنجاز المئات من مشاريع البنية الأساسية العصرية والمستوطنات البشرية، التي شكلت منظومة من المدن العصرية الحديثة التي حققت الاستقرار للمواطنين. لقد كان بحق رجل التنمية، ومن الزعماء القليلين الذين تفانوا وكرسوا حياتهم وأعطوا بكل سخاء من أجل عزة وطنهم وإسعاد شعبهم.

مدونة عربية

وحول إطلاقه «بيوت. كوم» أول مدونة متخصصة بمجال العقارات باللغة العربية في الدولة يؤكد حيدر أن النسخة العربية تحمل اسم «ماي بيوت»، للوصول إلى أكبر شريحة من المتابعين المتحدثين باللغة العربية من إماراتيين ومواطنين في دول مجلس التعاون الخليجي ومقيمين من مختلف أنحاء الوطن العربي في الدولة.

نشر المعلومات

ويضيف: يتمثل هدفنا بمساعدة المستأجرين والمستثمرين على اتخاذ القرارات المناسبة في مجال العقارات، وذلك من خلال نشر تقارير السوق والإرشادات والمعلومات اللازمة عن كل منطقة، وقد أطلقنا مدونة «ماي بيوت» تماشياً مع هذه الرؤية في سبيل نشر المعلومات المفيدة عن قطاع العقارات وجعلها متاحة أمام شريحة واسعة من المتابعين.

والآن، ومع إطلاق النسخة العربية من المدونة، فإننا نواصل العمل على تحقيق هذا الهدف عن طريق مشاركة المعلومات على أوسع نطاق ممكن.

ويؤكد حيدر أن «بيوت. كوم» هو ناتج دمج قاعدة بيانات هائلة من العقارات في الإمارات العربية المتحدة وموقع إلكتروني سهل الاستخدام، «بيوت. كوم» ليس موقعاً إلكترونياً عن العقارات فحسب، بل يمكن استخدامه أيضاً كأداة بحث فعّالة وقوية للبحث عن العقارات التي ترغب بامتلاكها أو استئجارها، ويعتبر وسيلة تسويق عقارية ليس لها مثيل حيث يمكنك من التواصل مع ملايين العملاء والباحثين عن العقارات، من خلال دليل سهل الاستخدام يساعدك في اتخاذ قراراتك الاستثمارية في قطاع العقارات، ولذلك فإن قطاع العقارات كبير في دبي وكذلك «بيوت. كوم».

تطوير الأفكار

وفي ما يتعلق بمبادرات المسؤولية المجتمعية يؤكد حيدر أن الابتكار بشكل عام هو السعي لمواكبة المستجدات والقدرة على تطوير الأفكار والأساليب بطريقة تبدو أكثر إبداعاً ويسراً وسهولة وذات جدوى، وعندما نربط الابتكار بالمسؤولية المجتمعية في القطاع الخاص فهذا يعني مقدرة هذا القطاع من شركات ومؤسسات ومصانع على الاستجابة العملية لمتطلبات المجتمع واحتياجاته ورغباته من خلال برامجه في مجال الخدمة المجتمعية، حيث إن المجتمعات عامة في تطور نتيجة لمواكبة العصر، ومن هنا فإن الجمود وتقليدية الطرح في تلك البرامج معناه إضاعة الجهود وهدر الوقت والمال في عكس صالح المجتمع الذي نسعى أصلاً لخدمته وتطويره عبر برامج مبتكرة ومبدعة.

سوق عقاري

تتمتع الإمارات بسوق عقاري ضخم وحيوي إلى أبعد الحدود، ولذلك لمسنا ضرورة وجود مدونة تنشر باللغة الأم في هذه المنطقة حتى الوقت الحالي، ومنذ 2008، قمنا بطرح «بيوت. كوم» أول مدونة متخصصة بمجال العقارات باللغة العربية التي تتضمن قوائم شاملة من العقارات المعلنة لعرضها على مستوى المنطقة.

والآن وتأكيداً على أهمية الحوارات والنقاشات المتداولة ضمن المجتمع باللغة الأم، فإن الموقع يسعى للارتقاء بمستوى خدماته المتوفرة باللغة العربية من خلال تقديم مدونته الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات