الهندي فيفيك كومار: الوعد.. عملة «نم نم» لوجبات مجـــانية على مائدة العطاء

وجبات طازجة تحضر يومياً وتقدم مع المرطبات لزوار مطعم «نم نم» الآسيوي دون مقابل لكل من تقطعت بهم السبل وضاق بهم الحال عن توفير قوت يومهم، ولا يمتلكون المال لأنهم ببساطة عاطلون عن العمل، وفي مقابل ذلك يطلب مالك المطعم الهندي فيفيك كومار الزوار غير القادرين على دفع قيمة فاتورة الطعام.

بالوعد بالدفع في حال حصولهم على وظائف جديدة، مؤكداً أن 90 % من الذين حصلوا على الأطعمة المجانية لم ينقضوا العهود، وتحلوا بالأمانة والصدق، بل ساهموا دون طلب منه أيضاً في سد جوع الآخرين مقابل تزويد المطعم بالكثير من المنتجات الغذائية لأكبر عدد من تلك الوجبات اليومية.

شريعة العطاء

وفى السياق يقول فيفيك كومار منذ افتتاح المطعم بفرعيه بمنطقة الكرامة والبرشاء بدبي واظبت على تقديم الوجبات المجانية لكل من يطلبها ولا يمتلك القدرة الشرائية على كافة الأصناف الآسيوية التي يقدمها المطعم، واعتقد أن ذلك العطاء هو شريعة متبادلة في دولة الإمارات التي طالما ساهمت في تقديم المساعدات الخيرية لكافة المحتاجين.

وما أقدمه هو بمثابة رد الجميل لهذه الأرض الطيبة التي ولدت ونشأت بها، وشهدت كافة إنجازاتي المهنية والاجتماعية، وقدمت لي الكثير دون حدود، فمن الواجب أن اقتدي بمنهجها السامي في التسامح والعطاء دون تميز لكل محتاج.

طاقة إيجابية

ويضيف كومار: فعل الخير لا يحتاج إلى مبرر أو غاية، ولكنه يمدنا بطاقة إيجابية حين تتوسع الدائرة وتشمل أيضاً الذين أصبحوا بحال أفضل وتخطوا أزماتهم المالية وأصبحوا مرشدين لغيرهم من العاطلين عن العمل، ومساندين لهم، مادياً واجتماعياً ويحكمهم في ذلك الوعد كصيغة ثابتة للوفاء بالدين، انها عدوى العطاء تسري في قلوبهم .

ويتعاطونها بشغف، فهم على ثقة أن ما يقوم به اليوم من مساندة وعطاء هو إشباع لرغبة داخلية أصيلة بداخلهم تشعرهم بالرضا عن الذات والسعادة، حيث يبرز فعل الخير أصالة الإنسان وفطرته المجبولة عليه، لتمنحه السلام والبركة لبذل المزيد من الجهد والسعي من اجل تحقيق افضل النتائج في حياتهم.

منظومة الخير

ويؤكد كومار أن إعلان عام 2017 عاماً للخير يفتح الأبواب للعديد من الناس في تقديم مساهمتهم الإنسانية في كافة القطاعات وفقاً للمبادرات التي أعلن عنها والتي ترتكز على كافة مقومات العمل الخيري والتطوعي محلياً وعالمياً، وتهدف إلى ترسيخ العطاء، مفهوماً وثقافةً وعملاً، وتعزيز قيم المنح والبذل والعطاء.

فردياً ومجتمعياً، وإرساء منظومة الخير على صعيد القطاعين العام والخاص، وتمكينها ووضعها في صيغة مؤسسية عامة وشاملة.

بنك الطعام

ومن جانب آخر يقول كومار إن مبادرة بنك الإمارات للطعام التي تندرج تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وتكتسب أهمية خاصة كمبادرة لها بعد محلي وإقليمي وكقيمة إنسانية واجتماعية واقتصادية وحضارية تسعى إلى ترجمة محاور عام الخير في الإمارات.

وترسيخ ثقافة العطاء والمسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي، بالإضافة لتحقيق معايير الاستدامة الدولية وإرساء قيم الالتزام والمسؤولية المجتمعية، فردياً ومؤسسياً.

كما أن بنك بالطعام يعد من أهم طرق شكر الله عن طريق حفظ النعمة، ضمن معايير السلامة المعتمدة، للمساهمة في خلق جيل يعي قيمة العمل الإنساني ويتبناه، ضمن مسعى لمراكمة إرث توعوي يسهم في تجذير ثقافة العمل التطوعي والإنساني في المجتمع، وتنشئة أجيال جديدة تواصل إرث الآباء المؤسسين في ترسيخ مكانة الإمارات عاصمةً للعطاء في العالم،.

حيث يتم التعامل بشكل احترافي مع فائض الطعام الطازج والمعلب بإشراف الجهات المعنية المختصة، وتوزيعه داخل وخارج الدولة بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية.

المسؤولية المجتمعية

ويوضح كومار أن كافة المبادرات الإماراتية الإنسانية ترسيخ ثقافة الخير والعطاء في المجتمع الإماراتي من خلال إشراك كافة فئات المجتمع في برامج وحملات ومبادرات البنك.

بالإضافة إلى تعزيز العمل التطوعي، من خلال تشجيع الناس على الانخراط في برامج البنك خاصة في مجال جمع فائض الطعام من الجهات المعنية وتوزيعه على المحتاجين والجهات المستحقة.

ويسعى بنك الإمارات للطعام إلى تفعيل المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات، وتحديداً الفنادق والمطاعم وقطاع إنتاج وتصنيع الأغذية ومتعهدي الأطعمة، كما أن المبادرات التطوعية تعد قناة مهمة لكافة أفراد المجتمع وخصوصاً الشباب.

حيث يستطيعون من خلالها تقديم الخدمات المختلفة للمجتمع، وتترك لهم فرصة التطور والنمو بلا حد في ظل وجود العديد من البرامج والخطط المدروسة والتي تعزز الانتماء الوطني والعطاء والاحترام المتبادل، وترفع من قيمة العمل التطوعي.

قبول الآخر

ويشير كومار إلى أن الإمارات منذ تأسيسها كانت بلداً راعياً لثقافات العالم على أرضها لتصنع تكاملاً لا تنافراً كما يظن البعض، فالوحدة بالنسبة لنا كمواطنين ومقيمين هو مطلب أساسي، لا يقوم أبداً على أنقاض الخصوصيات، وصهر الاختلافات الفردية والفئوية والمذهبية.

وإنما عن طريق إدارة تلك الاختلافات بشكل حضاري لا نمطي يؤسس ويؤطر لوحدة شاملة وقوية إلى جانب العمل على تطوير الثقافة الاجتماعية للقبول بالآخر،.

ومحاربة ثقافة التعصب والعنف، وتشجيع الانفتاح الفكري والمعرفي على الآخر، الذي يقوم على أطر ومؤسسات للحوار مع الآخر وفهمه، التي تقوم بدورها في تنمية مهارات التفاهم والتحاور مع الآخر بشكل مباشر، مما يعمق لخيارات التسامح والعدالة المشتركة بين فئات المجتمع.

أجواء كرنفالية

ويؤكد كومار أن الأجواء الرمضانية الليلية الرائعة التي تنتشر في أنحاء مدينة دبي مسقط رأسه من خلال العشرات من الخيم الرمضانية المتميزة التي أصبحت من أهم الوجهات للقاءات الاجتماعية بين أفراد المجتمع على اختلاف جنسياتهم والديكورات التي تحتفي بالشهر الكريم بروح كرنفالية مدهشة ومؤثرة في الوقت ذاته.

حيث تجمع تحت مظلتها عدداً من الأنشطة الثقافية والتوعوية والإنسانية إلى جانب العروض الترويجية بما يسهم بإشراك أفراد المجتمع وكذلك السياح فيها للاحتفاء بتقاليد وقيم الشهر المبارك والاستمتاع بالأجواء الروحانية في دبي.

التي تعكس التنوع الحضاري والثقافي للمسلمين من كافة الجنسيات في الإمارات، ودحض الصور النمطية والكليشيهات المنتشرة عن الثقافة الإسلامية، وبناء جسور بين المسلمين وغير المسلمين.

حتى إشعار آخر

يعلق مطعم «نم نم» على أبواب فروعه بمنطقة الكرامة والبرشاء في دبي لافتة إعلانية «نم نم» لا يتصدق على الفقراء والمحتاجين، وإنما قصده الوحيد تقديم الطعام لهم، وعندما تتحسن أحوالهم المادية عليهم تسديد كل حساباتهم، كما تؤكد أن وجبات الطعام مجانية مع حرية اختيار الطبق الرئيسي.

بالإضافة إلى المعكرونة أو الأرز والماء كافة أيام الأسبوع للعاطلين عن عمل ويفضلون أن يدفعوا ثمن وجبات الطعام عندما يكونون قادرين على ذلك، للباحثين عن العمل.

تكافل اجتماعي



لا نقدم فائض الوجبات بل أطعمة طازجة ومحضرة يومياً لتحقيق مبدأ التكافل المجتمعي بين أفراد المجتمع وتوطيد جسور التواصل.


الوعي العام



مبادرتنا ساهمت منذ انطلاقها في تخفيف معاناة العديد من العاطلين كما زادت من الوعي العام بأهمية التعاطف مع أزماتهم.


وجبات العمال



مع افتتاحنا فروعاً جديدة تتوسع تجربتنا التي باتت مثالاً يحتذى به في العديد من المطاعم، لتقديم الوجبات الطازجة في سكن العمال.
       


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات