الكحل

ما حكم وضع الكحل للصائم؟

هذه المسألة فيها خلاف بين الفقهاء، فعند السادة الشافعية القطرة في العين والكحل وغيره لا تفطر الصائم لأن العين ليست منفذاً مفتوحاً، فإذا كان الاكتحال أو القطرة لضرورةٍ فلا بأسَ إن شاء الله تعالى، على رأي فقهاء الشافعية. والله تعالى أعلم.

الخيطان

ما المقصود بالخيط الأبيض والخيط الأسود اللذين ذكرهما القرآن الكريم؟

المقصود بالخيط الأبيض والخيط الأسود بياض النهار وسواد الليل، كما فسره به النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ في قصة عدي بن حاتم الطائي ــ رضي الله عنه ــ، كما أخرجه مسلم في الصيام حيث قال: «إنما هو سواد الليل وبياض النهار».

وتسمية بياض النهار وسواد الليل خيطاً استعارة، حيث شبه أول ما يبدو من الفجر المعترض في الأفق، وما يمتد معه من غبش الليل بخيطين أبيض وأسود. والله تعالى أعلم.

توهم

السؤال: طلقني زوجي طلقة مباشرة، وراجعني في العدة، وبعد ستة أشهر طلقني مرة ثانية طلاقاً مشروطاً، حيث قال لي:«أنتِ طالق إذا لم تشربي الشاي الآن»، ولم أشرب الشاي، بل قلت لنفسي: «فليكن طلاق»، لكن لأن زوجي كان غاضباً، ذهبت إلى المطبخ مع أمه، وأعطتني كوباً من الشاي، لكني لم أشربه.

ثم عاد زوجي بعد نصف ساعة، وتشاجرنا مرة أخرى، فقال لي: «أنت طالق»، فقلت له:«انتهى الزواج». فرفض ذلك بحجة أنه تلفظ بالطلاق لتوهمه عدم وقوع المشروط وأني شربت الشاي لكونه رآني أحركه، فأرجو بيان الحكم الشرعي في ذلك.

هذه طلقات ثلاث متفرقات، حيث كانت الطلقة الأولى قبل ستة أشهر، ثم الثانية كانت معلقة على عدم شربك الشاي، فلم تشربي، والثالثة بعد نصف ساعة عند المشاجرة، فإذا كان الطلاق في المرات الثلاث كما ذكرت؛ فإن البينونة الكبرى قد حصلت، فلا تحلين له حتى تنكحي زوجاً غيره، نكاح رغبة واستدامة عشرة، لا نكاح تحليل. والله سبحانه وتعالى أعلم.

تأمين

نقوم بتأمين المركبات «ضد الغير»، وقد نتسبب في حوادث – لا قدر الله – فتقوم شركة التأمين بإصلاح عطل المركبات الأخرى بقيمة أكثر من القيمة التي دفعناها فهل يجوز لنا الاستفادة من هذه القيمة الزائدة؟

وهل من الأفضل لنا أن نبقي تأمين مركباتنا بشكل دائم مع شركة تأمين واحدة وذلك لزيادة رصيدنا لديهم في كل سنة؟

يجب أن يكون تأمينكم على السيارات المذكورة تأميناً تكافلياً، إن وجدتم ذلك، وعندئذ لا يكون عليكم حرج فيما تأخذونه أو ما تدفعونه؛ لقيام هذه الشركات التكافلية بتأمينها بما يتوافق مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، والعهدة عليهم إن لم يكن هناك تطبيق كامل لمبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات