نفل وفرض

هل من الممكن للمرأة أن تصوم الأيام التي أفطرت فيها في شهر رمضان بدمجها مع الست من شوال بنية واحدة؟

نعــم يدخــل النفـــل فــي الفرض في فعل هذه الصورة، لأنه من العبادات المتداخلـــة، يقول الشنقيطي في شرحه علــى خليل: (والأظهر حصوله إن نواه مع القضاء).

ونصّ الشافعية (بأن من أفطــر رمضان بغيــر عــذر فــإن صامــه عنه في شوال دخلــت فيه الأيام الست ويحصل ثوابها المخصوص، وكذا ثواب رمضان المخصوص).

ولا شك أن قضاء الأيام الواجبة ثم صيام الست عقبها هو الأفضل، لأنه أكثر عملاً، فيكون أكثر أجراً.

دعاء

ما هو الدعاء الوارد الذي يقال عند الإفطار؟

ورد في الحديث عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال: «ذَهَبَ الظَّمَأُ، وَابْتَلَّتِ الْعُرُوقُ، وَثَبَتَ الأَجْرُ إِنْ شَاءَ الله».

وعن معاذ بن زهرة بلغه أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا أفطر قال: «اللَّهُمَّ لَكَ صُمْتُ، وَعَلَى رِزْقِكَ أَفْطَرْتُ».

زكاة الفطر

ما حكم زكاة الفطر، وعلى من تجب؟

زكاة الفطر واجبة على كل مسلم، ملك قوت يومه وليلته ومن تلزمه نفقتهم، وكان عنده فائض من ذلك ما يخرج منه زكاة الفطر، وتجب على الصغير والكبير، والذكر والأنثى من المسلمين ممن أدرك آخر جزء من رمضان وأول جزء من شهر شوال. فمن مات بعد غروب شمس ليلة العيد وجب إخراج زكاة الفطر عنه. ومن وُلد له ولد قبل غروب شمس ليلة العيد وجبت عليه فطرته.

والراجح أن وقت إخراج زكاة الفطر هو قبل العيد بيوم أو يومين. ويجوز تقديم الزكاة عند الشافعية وإخراجها من أول يوم من رمضان، وعند الحنفية يجوز قبل ذلك.

ومقدار الفطرة هو صاع من بر أو شعير أو طعام.

يخرجها عن نفسه وعمن يعول قبل صلاة العيد، لقوله صلى الله عليه وسلم: ((من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات)).

الزكاة بالقيمة

هل تجزئ القيمة في إخراج زكاة الفطر؟

اختلف العلماء في المسألة على قولين: الأول: المنع من ذلك. قال به الأئمة الثلاثة: مالك، والشافعي، وأحمد، استدلالاً بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يذكر القيمة عندما عدد أصناف الزكاة.

والقولالثاني: يجوز إخراج القيمة في زكاة الفطر، وهو قول أبو حنيفة، فيتبين أن الأمر فيه سعة، وينظر فيه إلى مصلحة المستحقين لها، فمن أخرجها طعاماً فهو الأولى والأحوط، ومن أخرج القيمة فله سلف في ذلك.

السواك

ما حكم استعمال السواك، ومعجون الأسنان للصائم؟

السواكسنة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم في كل وقت للصائم وغير الصائم عند جمهور العلماء.

وأما معجون الأسنان فإنه يجوز استعماله للصائم إذا لم يدخل شيء منه إلى جوفه، ولكن الأولى عدم استعماله؛ وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن المبالغة في الاستنشاق للصائم خوفاً من أن يدخل شيء منه إلى جوف الإنسان، ومعجون الأسنان أشدّ نفاذاً، فعلى من أراد أن يستعمله عدم المبالغة في ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات