تخفيضات استثنائية وعروض نوعية فندقية لاستقطاب الزوار

تتسابق الفنادق وأماكن الضيافة في رأس الخيمة، على تقديم أفضل العروض خلال الشهر الفضيل، لزيادة معدلات الإشغال في هذه الفترة، التي تشهد عادة حالة من الهدوء قبل موسم مزدحم خلال فترة العيد.

وعبر باقات من التخفيضات السعرية والخدمات النوعية والعروض المميزة الاستثنائية، تستقطب فنادق رأس الخيمة النزلاء من أنحاء الدولة وخارجها، فيما شهدت الأسواق التجارية ومبيعات التجزئة، حالة من النشاط الكبير، حيث قفزت المبيعات، خاصة في عدد من البنود المرتبطة بشهر رمضان بشكل ملحوظ.

ابتكار العروض

وأكد أحمد طاهر المدير العام لفندق سيتي ماكس رأس الخيمة، أن شهر رمضان المبارك، شهد تسابق القطاع الفندقي على جذب النزلاء والضيوف، من خلال ابتكار العروض الترويجية على الليالي الفندقية أو وجبات السحور والإفطار، مشيراً إلى أن الفندق قدم عدداً من العروض بالنسبة للمقيمين والزوار، ضمن باقات خاصة.

وأضاف: شملت العروض خلال شهر رمضان، تخفيضات على أسعار الغرف لتبدأ من 99 درهماً إماراتياً، كما استقبل مطعم «سيتي كافيه»، رواده على وجبة الإفطار بسعر 69 درهماً إماراتياً للشخص الواحد، بالإضافة لتقديم عرض المجموعة، اشترِ 3 واحصل على 1 مجاناً، بدءاً من أذان المغرب وحتى الساعة 10.30 مساءً طوال أيام الشهر الفضيل، أما وجبة السحور فتقدم بالغرف بسعر 35 درهماً إماراتياً.

انتعاش الأسواق

شهدت الأسواق التجارية في رأس الخيمة خلال شهر رمضان المبارك، ارتفاع مبيعات المصاحف والمسابح وغيرها من الهدايا الروحانية ذات الطابع الإسلامي، مدعومة بارتفاع الطلب عليها من المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص، لتقديمها كهدايا خلال الحفلات الجماعية للإفطار أو السحور خلال الشهر الكريم، حيث تميز تلك الهدايا أجواء شهر رمضان، وتعزز من قيم التلاحم المجتمعي، وتشيع أجواء من المحبة والود بين تلك الجهات وموظفيها وعملائها.

علب الهدايا

وسجل سوق شارع الكويتي، أحد أشهر الأسواق التجارية في رأس الخيمة، ازدحاماً كبيراً على متاجر بيع وورش التصنيع، حيث يتنوع الطلب بين باقة علب الهدايا الجاهزة التي تلبي الأذواق الرجالية والنسائية، أو طلب تصاميم محددة تضم شعار المؤسسة أو الشركة على الهدايا، بالإضافة للهدايا التي يقدمها أفراد المجتمع، كعمل خيري يتم توزيعها على موائد الرحمن ومواقع العمل، والتي تبرز صفات المجتمع الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات