قطاع التجزئة أكثر الرابحين

يعد قطاع التجزئة أكبر المستفيدين من هدايا وبرامج شهر رمضان المبارك، حيث سجلت مبيعات القطاع ارتفاعاً كبيراً، مدعومة بزيادة الطلب من العائلات، مع اقتراب نهاية الشهر، والإعلان عن عطلة عيد الفطر، التي تمتد لأكثر من 10 أيام، واستعداد العائلات للسفر مع بداية العطلة الصيفية للطلاب والمدرسين، وشهدت المبيعات زيادة استثنائية، مع طرح مراكز التسوق والمحال التجارية للعروض الترويجية التنافسية، وتقديم التخفيضات المغرية التي وصلت نسبتها إلى نحو 75 % على مختلف المنتجات والعلامات التجارية، بهدف تحقيق الاستفادة القصوى خلال هذه الفترة من الموسم.

كما شهد قطاع المواد الغذائية، ارتفاع مبيعاته، مستفيداً من برامج المير الرمضاني، التي تقدمها الجمعيات الخيرية، بالإضافة لتلبية احتياجات موائد الخيام الرمضانية، لتجهيز وجبات الإفطار والعصائر والمياه، وغيرها من المنتجات الغذائية التي تقدمها أكثر من 105 خيم، تم توزيعها على مختلف مناطق الإمارة خلال الشهر الكريم، وتستقطب يومياً آلاف الصائمين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات