العروض المصرفية تزين مائدة الشهر الفضيل

في رمضان من كل عام، تُسارع العديد من البنوك والمؤسسات في الدولة للاستفادة من مناسبة الشهر الفضيل في إطلاق باقات العروض الترويجية الخاصة برمضان بهدف تعزيز علاقاتها مع العملاء الحاليين أو كسب عملاء جُدد. وتشمل عروض رمضان هذا العام عروضاً خاصة بخفض الفائدة وتأجيل أقساط سداد القروض ومنح مزايا حصرية على بعض القروض مثل السيارات، وحملات التطوّع، وتمتد حتى تنظيم عدد من الخيم الرمضانية لتقديم موائد الإفطار.

وتحظى البطاقات الائتمانية خلال هذا الوقت من العام بالحصة الأكبر من عروض الترويج، وذلك على الرغم من ارتفاع نسب تعثر بطاقات الائتمان التي تصل إلى حوالي 5% بالمقارنة مع قروض الائتمان الأخرى.

إدارة النفقات

ويقول مصرفيون وعملاء بنوك إن تلك العروض قد تساعد العملاء على إدارة نفقاتهم المالية، والتي تتسم بارتفاعها عادة خلال الشهر الفضيل، حيث تتمتع مصارف الإمارات بسجل عريق وحافل بالتميز والإنجازات على صعيد مبادرات المسؤولية الاجتماعية المؤسسية، حيث يهدف من خلالها لتعزيز وتعظيم مساهمته تجاه المجتمع الذي يعمل فيه، لا سيّما خلال شهر رمضان المبارك.

ويقوم القطاع المصرفي خلال هذا الشهر المبارك بتنظيم عدد من الخيم الرمضانية عبر كافة أنحاء الإمارات لتقديم موائد الإفطار وذلك تحت إشراف موظفي المصرف ممن تطوعوا في هذه المبادرة الخيرية خلال الشهر الفضيل.

انعكاس إيجابي

ويؤكد عملاء بنوك أهمية مثل تلك المبادرات لما لها من انعكاس إيجابي على المجتمع، حيث تعمل على تعزيز قيم التعاون والاهتمام بالآخرين لارتباط تلك الفعاليات بقيم الإمارات وتعزيزها نسيج التلاحم في المجتمع وتحريك شعور الإيمان والنجاح في أبنائه.

وتقدّم المصارف خلال شهر رمضان العديد من العروض الترويجية المغرية مثل العروض على البطاقات الائتمانية وغيرها، وتقوم بحملات تسويقية مكثفة خلال الشهر الكريم وفترة العيد للترويج لهذه المنتجات في وقت ربما يتوجب فيه على الناس الاقتصاد والإنفاق في أوجه الخير والصدقات.

ويقول حسام عبدالنور، عميل أحد البنوك في دبي، إن الكثير من الناس ينتظرون بترقب العروض التي تطلقها البنوك في رمضان وذلك نظراً لدورها في تخفيف بعض الأعباء المالية التي تزيد خلال رمضان، مشيراً إلى أن أكثر من يهتم به شخصياً هو تأجيل سداد القروض، خصوصاً أن النفقات تزداد خلال الشهر الكريم.

تحقيق السعادة

وأضاف: «تساعد المبادرات التي تقوم بها البنوك خلال رمضان على تحقيق السعادة لجميع أفراد المجتمع، وإحياء الحس الوطني والإنساني فيهم، وتحثّ على الرحمة والتقارب بين أطراف المجتمع. في الوقت نفسه تبرز في مثل هذا الوقت من كل عام أهمية الانضباط المالي بالنسبة للمستهلكين، خصوصاً أن البنوك ترفع طاقة عروضها الترويجية إلى القصوى خلال هذه الفترة.

ويحتدم التنافس على 4.5 ملايين عميل هم عدد أصحاب الحسابات المصرفية في الإمارات».

الإمارات دبي الوطني

ويقدم بنك الإمارات دبي الوطني عدداً من العروض الترويجية المتنوعة خلال الشهر الكريم ومن تلك العروض توفير لغاية 4 رحلات مجانية مع «كريم» حصرياً لحملة بطاقات بنك الإمارات دبي الوطني، وتسري على رحلات التوصيل بين الساعة 6 مساءً و10 ليلاً وحتى 6 يونيو 2019.

وبقدم البنك كذلك مكافآت SKYSHOPPER بقيمة 5% لدى أكثر من 900 شركة طيران، وآلاف الفنادق وعلى ملايين المنتجات بالإضافة إلى الاستفادة من العروض المميزة، والصفقات والخصومات المذهلة المقدمة لدى محلات البقالة، الإلكترونيات والأزياء.

الإمارات الإسلامي

وفي إطار حملته الترويجية في رمضان، قدم مصرف الإمارات الإسلامي، في إطار حملته الترويجية لحساب التوفير «كنوز»، جوائز مضاعفة في رمضان وذلك اعتباراً من 5 يونيو الجاري، حيث يحصل العميل على فرصة مضاعفة للربح مع حساب كنوز للتوفير خلال شهر رمضان المبارك، علاوةً على فرصة ربح واحدة من سيارتين تسلا بالإضافة إلى 10 جوائز نقدية يومية.

حملات خيرية تعزّز التكافل وتنشر روح العطاء

تتسابق بنوك الإمارات في إطلاق حملات سنوية خيرية تستهدف دعم الجوانب الإنسانية والمجتمعية وتعزز التكافل بين فئات المجتمع المختلفة وتنشر روح العطاء.

واعتاد مصرف الإمارات الإسلامي أن يطلق حملة رمضانية سنوية من خلال «صندوق الإمارات الإسلامي الخيري» تتضمن عدداً من المبادرات الخيرية والإنسانية والمجتمعية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وذلك ضمن عدة مجالات رئيسية متعددة.

وتشمل أوجه الخير والمبادرات الإنسانية والاجتماعية الغذاء، والمأوى، والرعاية الصحية، والتعليم والرخاء الاجتماعي، بالتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية بحيث تتولى عملية توزيع المواد الغذائية للفئات المستهدفة من المحتاجين وتوفير الاحتياجات الأساسية للأسر المتعففة وتوزيع وجبات الإفطار على العمال.

الفجيرة الوطني

وقال حمد جمعة سيف الغاشمي الزحمي، مدير أول الخدمات المصرفية الإسلامية الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الفجيرة الوطني: «يُعرف البنك بكونه الشريك المالي المفضل للمؤسسات في الإمارات. فقد نشط خلال السنين الماضية بإطلاق مبادرات تركّز على مواضيع عدة منها تطوير المجتمع والحفاظ على البيئة.

ويعد رمضان إحدى أبرز المناسبات التي يجتمع فيها جميع موظفي البنك حول أعمال الخير انعكاساً للقيم المجتمعية والوطنية». واحتفالاً بشهر رمضان يقوم البنك بإطلاق حملة تبرّعات يوزع خلالها الموظفون المئات من رزم هدايا تتكون من مواد أساسية للعمال في الخيم الرمضانية، وذلك بمشاركة الموظفين من كافة فروع البنك إلى جانب عائلاتهم».

ويحتفي بنك الفجيرة الوطني هذا العام بالذكرى السنوية الخامسة لإطلاق «إن بي إف» الإسلامي التي تهدف إلى منح المتعاملين مجموعة شاملة من الحلول المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وبذلك ترسخ مكانة البنك كالشريك المصرفي الملتزم بالمحافظة على قيم المجتمع وتقديم الحلول المصرفية التي تتجاوب مع حاجات العملاء.

أبوظبي الإسلامي

وسيقوم مصرف أبوظبي الإسلامي بتأجيل سداد قسط شهر واحد عن كافة التمويلات الشخصية المستحقة على عملائه خلال شهر رمضان المبارك دون فرض أية رسوم إضافية. وقد باتت هذه المبادرة إحدى التقاليد السنوية التي يقوم بها المصرف والتي تتيح لعملائه المرونة في سداد أقساط تمويلاتهم المستحقة.

وسيتواصل المصرف مع العملاء الذين يستوفون شروط تأجيل سداد الأقساط من خلال الرسائل النصية القصيرة علماً بأن التأجيل سيتم تلقائياً.

ويسري العرض على الأقساط المستحقة من 1 مايو-31 مايو 2019 وللعملاء حرية رفض العرض في حال لم يرغبوا بتأجيل أقساطهم. أما بنك رأس الخيمة الوطني فيقدم خلال الشهر الكريم عروض خصومات تصل لغاية 30% على أكثر من 2000 مطعم من خلال استخدام إحدى بطاقات راك بنك الائتمانية التسع.

بنوك الإمارات تتصدر في التحوّل الرقمي إقليمياً

تعتبر بنوك الإمارات في مقدمة منحى التحول الرقمي من حيث الابتكار بالمقارنة مع البنوك في أسواق أخرى ومنها المتقدمة، بالرغم من وجود بعض التفاوت فهم عملية التحوّل الرقمي في البنوك.

ويساهم المصرف المركزي الإماراتي في الانفتاح على التقنيات الجديدة الدفع باتجاه الابتكارات التي تعزّز التجربة المصرفية للعملاء من جهة وتعزّز كفاءة أداء المصارف من جهة أخرى.

ويؤكد خبراء أن خطط الحكومة في التحول الرقمي والبنية التحتية التقنية المتميزة للاتصالات في الدولة ساعدت كثيراً في نجاح عملية التحول الرقمي في البنوك.

ويحتضن السوق الإماراتية حالياً 49 بنكاً، منها 22 بنكاً وطنياً تشمل 751 فرعاً، و27 بنكاً أجنبياً تشمل 82 فرعاً، بحسب بيانات المصرف المركزي.

أصول قوية

يعتبر القطاع المالي والمصرفي في دولة الإمارات من أهم القطاعات الاقتصادية التي شهدت تطوراً كبيراً على مدار العقود الخمسة الماضية بأصول تزيد على 2.8 تريليون درهم، ليعد الأقوى والأوسع على مستوى المنطقة.

العدد الأكبر

يضم القطاع المصرفي الإماراتي العدد الأكبر من البنوك المحلية والأجنبية إضافة إلى وجود ثاني وثالث أكبر كيانين مصرفيين هما بنك الإمارات دبي الوطني، وبنك أبوظبي الأول.

35.8 ألف موظف

يقدّر عدد الموظفين العاملين في القطاع المصرفي الإماراتي حالياً بنحو 35,800 موظف، منهم حوالي 30,225 موظفاً منهم في البنوك الوطنية و5,575 موظفاً في البنوك الأجنبية.

دوام

تستقبل فروع البنوك في الدولة العملاء طوال شهر رمضان الكريم ما بين الساعة 9:00 صباحاً حتى الساعة 2:00 بعد الظهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات